العدد 3502
الخميس 17 مايو 2018
سمو الشيخ عيسى بن علي... رائد العقول الرياضية
الأربعاء 16 مايو 2018

هناك فكر عبقري، ولهذا الفكر خصوصا أهمية كبرى للمجتمع البشري، فهو في التاريخ زاد الدول والأمم وهو من يصل بها إلى درجة الكمال والشمول... تابعت باهتمام المقترح الذي قدمه سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة في الاجتماع التشاوري الخامس لرؤساء الاتحادات الخليجية واللجنة التنظيمية لكرة السلة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد في سلطنة عمان قبل أيام، والمتعلق بمسمى البطولة، حيث تصبح بطولة كأس الخليج لكرة السلة بدلا من البطولة الخليجية، ولاقى اقتراح سموه تأييدا كبيرا من جميع رؤساء الاتحادات على أن يعتمد المسمى الجديد اعتبارا من العام المقبل، ولاشك أن تسمية البطولة بكأس الخليج على غرار أغلى بطولة عرفناها وهي بطولة كأس الخليج لكرة القدم ستعطيها زخما أكبر وأهمية دولية وإقليمية وستفرض وجودها على الساحة الرياضية الدولية، وستصبح من الفعاليات الرياضية الكبرى، وهذا ما أعنيه بالفكر العبقري، فسمو الشيخ عيسى بن علي حفظه الله يتطلع دائما إلى العالمية وتحقيق أكبر الإنجازات سواء للسلة البحرينية أو الخليجية، ولعبة كرة السلة لها شعبية واسعة في دول الخليج وفيها كثير من النجوم وربطها بسمى “كأس الخليج” سيحقق لها الشهرة والموقع المتقدم المرموق في البطولات العالمية علاوة على جوانب كثيرة من الأهمية.

سمو الشيخ عيسى بن علي سار بكرة السلة البحرينية على طريق الكمال والروعة ووضعها عن جدارة وسط مظاهر الفرح وأحاطها بطوق من الانتصارات، وخلق مدرسة فكرية إدارية ليس لها أي مثيل على الإطلاق، وها هو اليوم بفكره الخلاق والمبدع يقدم إلى إخوانه في دول الخليج رؤساء الاتحادات الخليجية مقترحا قادرا على إيصال كرة السلة الخليجية إلى أوسع الآفاق وسيجعلها تعيش بحق عصر الازدهار أكثر من أي وقت مضى، فالعلاقة وثيقة بين المسمى واللعبة وسموه حفظه الله يدرك بخبرته وعبقريته كيف نتحرك مع هذا العالم المتطور المتغير، فحفظكم الله لهذا الوطن فأنتم بحق رائد العقول الرياضية وأصل ومفتاح كل تطور.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية