العدد 3506
الإثنين 21 مايو 2018
الانتفاضة مستمرة
الإثنين 21 مايو 2018

كذب نظام الفاشية الدينية في طهران بشأن إخماده انتفاضة الشعب الإيراني، تفضحه الاحتجاجات الشعبية والإضرابات والتظاهرات والمواجهات الجارية مع الأجهزة القمعية للنظام، فهاهم أهالي مدينة كازرون الأبطال وعقب تظاهراتهم الغاضبة يوم الأربعاء الماضي، يسعى النظام في إجراء تحسبي من جانبه خوفا من خروج الأمور من تحت سيطرته فيبادر إلى اعتقال أعداد كبيرة من المواطنين لاسيما الشباب في المدينة، وفي أعقاب ذلك احتشد مئات المواطنين أمام مركز قوى الأمن الداخلي مطالبين بإطلاق سراح المعتقلين، إمام جمعة مدينة كازرون الملا خرسند حضر المشهد بهدف خداع المحتجين وتفريقهم إلا أنه واجه سخرية المواطنين واستهزاءهم له فاضطر إلى الفرار... كما جاء في بيان صادر عن أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.
الأيادي والصدور العزل للشعب الإيراني تقف متحدية النظام وأجهزته القمعية وتصر على مواصلة المشوار النضالي حتى النهاية، خصوصا بعد أن صار واضحا أن بقاء هذا النظام سيكلف الشعب الإيراني أضعافا مضاعفة، كما أن المقاومة الإيرانية وطليعتها لم تتوقف منذ تأسيس هذا النظام الاستبدادي المتاجر بالدين عن النضال، فإن الشعب الإيراني أيضا صمم أن لا يمنح الفرصة لهذا النظام كي يلتقط أنفاسه فهو يكيل له الضربة تلو الأخرى يدا بيد مع المقاومة الإيرانية على طريق النصر والحرية.
الإضراب الشجاع لأهالي المدن الكردية الإيرانية الذي بدأ في مدينة باوه وامتد إلى المدن الأخرى للأسبوع الرابع، يتزامن مع نشاطات وفعاليات وتحركات احتجاجية في العديد من المدن الإيرانية، حيث تؤكد جميعها رفضها النظام القمعي والمطالبة برحيله بعد أن أغرق البلاد في أوضاع وخيمة لم يشهدها في التاريخ المعاصر، والشعب كله لم يعد يقبل هذا النظام العنجهي المتغطرس الجاهل ويناضل من أجل التغيير الجذري خصوصا أن هناك البديل الديمقراطي الجاهز المتمثل في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذي أثبت أنه الطرف الأساسي في المعادلة السياسية الإيرانية كونه يعبر عن رأي وإرادة الشعب الإيراني.
استمرار الانتفاضة من خلال الفعاليات والتحركات الاحتجاجية المختلفة في سائر أرجاء إيران، يرعب النظام كثيرا، خصوصا أن موعد إقامة التجمع السنوي للمقاومة الإيرانية في باريس يقترب حيث من المؤمل إقامته في 30 حزيران القادم، ما سيلهب حماس الشعب ويوجه أنظار العالم كله إلى الجريمة المستمرة من جانب نظام الملالي بحق الشعب الإيراني وشعوب المنطقة. “الحوار”.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية