العدد 3523
الخميس 07 يونيو 2018
الوظيفة للأجنبيّ... والبحريني عاطل
الخميس 07 يونيو 2018

إنّ التوجيهات الصادرة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر تؤكد أن تكون الأولوية في التوظيف لأبناء البحرين، إلاّ أنّ النهج الذي يمارسه القطاع الخاص على النقيض تماما، فهذا القطاع للأسف يعلن عن وظائف شاغرة ويتقدم لها بحرينيون من أصحاب المؤهلات والخبرة غير أنّ المفاجأة تفضيل الأجنبيّ، مؤخراً أعلنت إحدى الشركات عن وظيفة بقسم الحسابات وتقدم لها عدد من البحرينيين لكن من فاز بالوظيفة إحدى الأجنبيات! أما لماذا حرم البحرينيون وذهبت للأجنبيّ، لم يكن افتقار البحرينيين للمؤهلات ولا لعدم كفاءتهم بل لأنّ مدير التوظيف بالمؤسسة أجنبيّ.

أساس المعضلة أنّ القائمين على شؤون التوظيف في مؤسسات القطاع الخاص من الأجانب، وبالتالي فإنّ انحياز هؤلاء لبني جلدتهم أمر مفروغ منه، والمسألة كان قد أكدّ عليها وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية صباح الدوسري قبل ما يزيد على العام والتي تتمثل في “تحكم العمالة الأجنبية عبر وظيفة الموارد البشرية في عملية التوظيف في مؤسسات القطاع الخاص”، الوكيل في تصريحه اعتبر أنّ “المشكلة ليست كبيرة” لكن التجربة تبرهن أنها معضلة تؤرق الكثير من الباحثين عن عمل. ونعتقد أنه آن الأوان لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية لإيجاد حل لهذه الأزمة التي تهدد مستقبل البحرينيين، وبحرنة هذه الوظائف مسألة غير قابلة للتأجيل لأنها توقع أضرارا فادحة على المواطن.

هناك سؤال نرى من الأهمية لفت أنظار من يهمهم الأمر في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية إليه، ولا نعتقد أنهم غافلون عنه وهو التالي: لماذا لا تطبق وزارة العمل نفس الخطوات التي أقدمت عليها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وبالمناسبة فإنّ وكيل الوزارة كان قد أشاد بها، والمتمثلة في تقليص الفجوة المتسعة بين العمالة الوطنية والأجنبية عبر تخصيص وظائف وقطاعات محددة للمواطنين. الوكيل أكد أنّ هناك أفكارا سترفع للجهات المسؤولة تقارب ما طرحته الدولتان ولا ندري إلى أين وصلت الجهود في هذا الصدد.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية