العدد 3529
الأربعاء 13 يونيو 2018
رؤيا مغايرة فاتن حمزة
وترجل الفارس سمو الشيخ عبدالله بن خالد
الأربعاء 13 يونيو 2018

فقدت مملكة البحرين قبل أيام واحدا من أبرز رجالتها الأوفياء الذين أفنوا حياتهم في خدمة بلادهم بكل إخلاص، وهو سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وترجّل الفارس الذي ارتبط اسمه بالتبشير بدخول شهر رمضان المبارك والعيد من خلال البيان الرسمي الذي عادة ما يتلوه شخصياً.

سمو الشيخ عبدالله بن خالد رحمه الله كان علامة بارزة في تاريخ البحرين المعاصر بفضل عطائه وجهوده في خدمة الوطن في مجالات متنوعة، لقد تميزت عطاءاته الخيرية والإنسانية بتحقيق نقلة نوعية في مسيرة البحرين.

عين في عام 1951م قاضيًا بمحاكم البحرين حتى نهاية عام 1956م، وتم في عام 1957م تعيينه قاضيًا بمحكمة الاستئناف العليا حتى عام 1962م، ثم عين وزيرا للعدل في عام 1975م حتى 2002م، كما أنشأ أول مركز لتحفيظ القرآن الكريم وهو مركز أبي بن كعب لتعليم القرآن الكريم وتدريس علومه، وفي 1978م أصدر مجلة الهداية، وهي أول مجلة شهرية إسلامية ترأس تحريرها أثناء توليه منصب وزير العدل والشؤون الإسلامية، وأشرف الشيخ عبدالله على مصحف البحرين سنة 2013م، كما كان الداعم والمؤسس الأول لجائزة البحرين الكبرى للقرآن الكريم منذ انطلاقتها في 1996م.

سمو الشيخ عبدالله بن خالد يعد من أبرز المساهمين في بناء الدولة الحديثة لمملكة البحرين من جوانب مختلفة من بينها جانب تنظيم عمل الهلال الأحمر، وذلك منذ تأسيسه في البحرين في سبعينيات القرن الماضي، كما كان راعياً للفعاليات الدينية بعيداً عن أية نظرة طائفية، وكانت له إنجازات كثيرة تنوعت بين الثقافة والسياسة والشعر والأدب والتاريخ، والتي لا يتسع ذكرها في مقال، فعلاً فقدت البحرين رجلا كان معطاء ينبض قلبه بالمحبة وعقله بالحكمة.

رحم الله فقيد البحرين الراحل الكبير سمو الشيخ عبدالله بن خالد وأسكنه فسيح جناته.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية