العدد 3581
السبت 04 أغسطس 2018
صعود المنافقين
السبت 04 أغسطس 2018

شكا لي أحدهم عن سوداوية بيئة العمل، وصعوبة التعامل مع زملائه، واصفا الوضع “بالعفن” و”بعش المنافقين”، مضيفا: استطيع أن أصنفها بالظاهرة المتنامية بمختلف قطاعات العمل.

تأملته لوهلة قبل أن أجيبه بإيجاز: للمرء يا صديقي -بهذا الوقت- مساران للسير في الحياة، وبناء المستقبل الجديد، والأهم النجاح فيهما.

الأول، مسار (المبادئ)، وهو -بالغالب- شائك، وطويل، ومتعثر، والتطور فيه بطيء، وقد لا يتطور، لكن المرء يخرج منه رجلا، برأس مرفوع، وبإرث ثقيل يفخر به أبناؤه، وأحفاده من بعد.

أما المسار الثاني، فهو مسار (اللا مبادئ)، والذي يقتات أصحابه على النفاق، والتطبيل، وخداع الآخرين، وسرقة جهودهم، والسير بالطرق المختصره للوصول بغض النظر عن الوسيلة.

وأضفت له: غالبا ما يكون الصعود بهذا المسار ناجحا، ومقبولا، وسريعا كالصاروخ، وبثمن بخس يدفع من فاتورة الكرامة، والمبادئ، والتي لا تمثل لبعضهم أدنى أهمية.

لحظات من الصمت، قبل أن أضغط على يده بهدوء وأنا أقول “هذه خلاصة الحكاية، ولك حرية الاختيار”.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية