العدد 3581
السبت 04 أغسطس 2018
إعلامنا وقواتنا المسلحة في اليمن
السبت 04 أغسطس 2018

كان للإعلام البحريني دور في تغطية أخبار مجموعات القتال البحرينية المشاركة مع باقي قوات الدول العربية والإسلامية المتواجدة في الخطوط الأمامية على أراضي الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية وذلك لتحرير دولة الكويت الشقيقة.

وقتها كاتب السطور كان ينقل الصورة الصادقة التي تنبض بالحياة المشرفة والحيوية المتقدة لمقاتلي البحرين البواسل من مواقع الرباط المقدس ومن ثم يتم نشرها عبر الصحافة العسكرية وعرضها عبر شاشتنا الوطنية.

عندما عشت مع هؤلاء الأبطال الشجعان رغم قساوة الظروف وصعوبة الموقف الذي يمرون به وجدتهم رجالا على درجة عالية من الجاهزية القتالية، إذ تم تأهيلهم لمثل هذه المهمات الصعبة، كانوا مؤمنين بربهم وعقيدتهم الإسلامية السمحاء، ثقتهم بقيادتهم السياسية والعسكرية كبيرة لا يطالها شك أو ريبة، يقومون بواجبهم المقدس بأنفس قوية لا يعتريها خوف أو تردد، لا يهابون الموت ويضعون الحق أمامهم وتحقيق الهدف نصب أعينهم.

يحضرني عندما كنت أتحدث معهم في تلك الفترة أنني شعرت بالفخر والاعتزاز بالمقاتل البحريني، فمعنوياتهم عالية جدا ترتسم فوق وجوههم، وطاقاتهم وكفاءتهم كبيرة تلحظها في عملهم الدؤوب وتصرفاتهم مع زملائهم وإخوتهم في السلاح.

حاضرا هناك مشاركة رجال قوة دفاع البحرين الفاعلة في جبهات القتال وعملية “إعادة الأمل” مع جنود الحق البواسل من الجيش السعودي والجيش الإماراتي ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة في اليمن، المطلوب من الإعلام البحريني المزيد من الاهتمام بهذا الجانب المهم وتسليط الضوء إعلاميا على الإنجازات والبطولات والواجبات التي تقوم بها قواتنا المسلحة حفظها الله تعالى في جبهات وساحات الوغى والبطولة والشرف. وعساكم عالقوة.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية