العدد 3588
السبت 11 أغسطس 2018
الإمام المغدور... شجون وهواجس
السبت 11 أغسطس 2018

الجريمة البشعة التي راح ضحيتها إمام مسجد بن شدة الشيخ عبدالجليل حمود، الرجل الذي يشهد له محيطه ومعارفه بحسن الخلق والدين واحترام النظام العام أيضاً، هي الأولى من نوعها في البحرين، فلم تشهد هذه الأرض الطيبة قبلا “تقطيعا لجثة ميت” أو “وضع أجزاء مغدور في أكياس بلاستيكية”، التنكيل بالجثة لم يكن عنصر الصدمة الوحيد الذي فاجأ البحرينيين والمقيمين، فالغدر بالإمام حصل بعد أن أدى صلاة الفجر، ولأسباب يرجح أنها مرتبطة بموقفه الرافض لتجاوز القوانين والأنظمة.

هذه الجريمة أعادت إلى الذاكرة البحرينية جريمة أخرى ارتكبها أحد أبناء الجالية البنغلاديشية قبل 10 سنوات في سوق واقف، وذلك بنحره عنق بحريني باستخدام منشار كهربائي آلي لقطع الحديد (غراندر).

الذكرى المؤلمة تثير الكثير من الشجون والهواجس، فالبحرينيون يتذكرون عملية التقاضي وما انتهت إليه بحكم نهائي قضى بتخفيض العقوبة من السجن المؤبد إلى 3 سنوات فقط، وذلك بعد أن استماتت المحامية المعنية بالدفاع عن المتهم في التشكيك بـ “ركن الإصرار” و”نية القتل” ومدى دقة إفادات الشهود الآسيويين.

يعتقد كثيرون أن قانون العقوبات البحريني متساهل مع “المجرمين الأجانب”! غير أن نظرة سريعة عليه تكشف عن عقوبات تصل إلى الإعدام إذا ما توافر ركنا “الإصرار والترصد”، أي أن النية مبيتة أو أن هناك خطة مسبقة للقتل أو إذا ما كان المغدور موظفاً عاماً أو يؤدي خدمة عامة، وهو ما ينطبق على الشيخ عبدالجليل.

تنص المادة (333) من قانون العقوبات “من قتل نفسا عمدا يعاقب بالسجن المؤبد أو المؤقت، وتكون العقوبة الإعدام إذا وقع القتل مع الترصد، أو مسبوقا بإصرار، أو مقترنا أو مرتبطا بجريمة أخرى، أو إذا وقع على أحد أصول الجاني أو على موظف عام أو مكلف بخدمة عامة أثناء أو بسبب أو بمناسبة تأديته وظيفته أو خدمته، أو إذا استعملت فيه مادة سامة أو مفرقعة”.

إن تحقيق مطالب البحرينيين والمقيمين بإقامة العدل وتوقيع أشد عقوبة على المتهمين في قتل الشيخ عبدالجليل مرتبط بالدرجة الأولى بالجهود المبذولة اليوم من قبل إدارة المباحث الجنائية وجهاز النيابة العامة في بناء قضية/دعوى قوية متكاملة الأركان، وذلك استعدادا لظهور محام مشهور أو مغمور قد يبذل أقصى جهده من أجل ثغرة إجرائية أو بنيوية في التشكيل القانوني للجريمة المؤلمة، سعياً وراء “تلميع اسمه” في ساحة القضاء الجنائي.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية