العدد 3621
الخميس 13 سبتمبر 2018
خطب دينية تسيء لإنجازات البحرين في الحقل التربوي والتعليمي
الخميس 13 سبتمبر 2018

من الغريب جدا أن تخصص خطبة يوم الجمعة في أحد المساجد للتقليل من الإنجازات الضخمة التي حققتها البحرين في الحقل التربوي والتعليمي والقفزات الرائدة التي تحققت بفضل الدعم الكبير الذي توليه القيادة للعلم والتربية بمختلف الجوانب. لقد وصلت البحرين إلى أعلى المراتب العالمية وبشهادة التقارير والمنظمات الدولية ثم يأتي خطيب جمعة ويقول: (إننا حتى الآن لم نحقق شيئا يذكر في سباق العلم والتعليم، ما نراه ونسمعه ليس إنجازات حقيقية مؤثرة تتناسب وهذه السنوات المديدة للعملية التعليمية التي مضت عليها حتى الآن مئة عام وتقارير الهيئات الأممية في تصنيفها تصنيفات مخادعة وهمية لا مصداقية لها، كذلك عدم الاهتمام بالمعلم الذي هو حجر الأساس الذي يقوم عليه صلاح أو فساد العملية التعليمية برمتها، إننا نوهم أنفسنا، أو يوهمنا المسؤولون أنهم أصحاب إنجازات تعليمية فذة غير أنها صور وهمية لا حقيقة لها واقع الأمر).

وزارة التربية والتعليم حققت المركز الأول عربيا في العلوم والثاني في الرياضيات في الاختبارات العالمية التي تقام مرة كل أربع سنوات، فهل نحن لم نحقق شيئا يذكر في سباق العلم والتعليم؟ حصلت البحرين على نتائج متميزة في تقرير المعرفة العربي حيث أشار في الفصل الثالث إلى أن صورة التعليم في البحرين ناصعة ومشرفة على الصعيد العربي وعلى الصعيد الدولي، والبحرين تشكل ظاهرة جديرة بالاهتمام من حيث تحقيقها سلسلة من الإنجازات المتميزة في الحقل التعليمي والتربوي أدت إلى وضعها في أفضل المراتب بين الدول العربية، فكيف لم نحقق شيئا يذكر في سباق العلم والتعليم؟ حصلت البحرين على نتائج مشرفة في تقارير التعليم للجميع الصادرة عن اليونسكو لأربع سنوات متتالية، فهل نحن لم نحقق شيئا يذكر في سباق العلم والتعليم؟ دمج الطلبة من ذوي الإعاقة في مختلف المراحل الدراسية وتخصيص معلمين واختصاصيين لهذه الفئة، هل نعتبر الأمر خطوة نوعية ومن أبرز الخطوات على مستوى العالم العربي أم أيضا أننا لم نحقق شيئا في سباق العلم والتعليم؟ مدارس البحرين من أكثر المدارس على مستوى المنطقة تنظيما وإحكاما وجودة، فهل هذا إنجاز أم لا؟

للأسف ليت عندنا وعيا بخطورة مثل تلك الخطب التي تسيء للوطن ومنجزاته.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية