العدد 3629
الجمعة 21 سبتمبر 2018
الرجال لا يسقطون
الخميس 20 سبتمبر 2018

يشكو كثير من الموظفين، من اسشتراء الأمراض النفسية ببيئات العمل المختلفة، وكيف يبرع بعض المسؤولين في التضييق عليهم، مستغلين صلاحياتهم، و “فضاوتهم”.

لكنني، وبالمقابل، ومن مشاهدات رأيتها بأم عيني، وسمعت بها، من أقرباء، وأصدقاء، وزملاء عمل، تؤكد اليوميات، والأقدار كلها، بأنه لا يصح إلا الصحيح، وإن طال الزمن أو قصر.

فكم من مسؤولين ظلمة، دارت عليهم الدوائر، في ابتلاءات لا أول لها ولا آخر، بهم وبأهاليهم، وكم من موظفين ظلموا، وحوربوا بحقوقهم، وبقوت أبنائهم، فصبروا، ونالوا بالصبر بشارة رب العالمين.

الحكمة هي بالصبر، وفي الثبات على الدين، والقيم، والمبادئ التي نشأنا عليها، ثم يجلس المرء بعدها بهدوء، ويتأمل سير الحياة، وكيف أن الأقدار الربانية تقتص من الظلمة، وقاطعي قوت الناس وأرزاقهم، بالإنش.

“الرجال لا يسقطون”، كلمة لطالما رددها والدي على مسامعي، وأنا بدوري أرددها لأبنائي اليوم باستمرار، فالسقوط للضعاف، ونحن وأنتم لسنا كذلك.

التعليقات
captcha
التعليقات
وعندكم من يدمر المواهب ايضا
منذ شهر
اللهم انتقم من كل من ظلم وتسبب فى قطع ارزاق العباد وشرد ابناء واسر وحرم حق التعليم لابناء وبنات فى الجامعات
اللهم انتقم منهم ومن شارك معهم بالرائ او المشورة او كتابة تقرير مخالف الحقيقة اللهم ارنا فيهم واذقهم من الكاس الذى اذاقوا من الاسر والاولاد وحسبنا الله ونعم الوكيل فى كل من شارك ابتداء من اعلى مسؤول
اللهم انتقم من كل ظالم
منذ شهر
اللهم انتقم من كل من ظلم وشرد اسر وتسبب ولو بجرة قلم فى قطع ارزاق رب الاسر وتشريد أبناء واسر
اللهم خذ حق هؤلاء المظلومين من اللذين ظلموهم فى يوم لاينفع فيه مال ولابنون
انشاء الله يسقط من ظلمهم
منذ شهر
تحياتى للاستاذ ابراهيم النهام على هذا المقال القيم
وان شاء الله بسقط الظالمون ومن عاونهم ومن شاركهم ومن اشار عليهم بمشورة ادت الى تشريد اسر وقطع ارزاق
اقول لك سيدى ان هناك بعض الاوغاد فى وزارة معروفة اشارروا على المسؤول الاول بقطع ارزاق موظفين بمجرد كتابة التماس على موقع تواصل
وهؤلاء حققوا بطريقة مهينه غير تربويين وكذبوا وكتبوا تقارير مخالفة للحقيقة حتى تم انهاء تعاقد هؤلاء المدرسين حتى ىاسيدى من طالب بحقه فى الماليات التى تاخرت لمدة اربع سنوات عمل اضافى خلال الفترة المسائية تم قطع رزقة وتم رفض جميع الالتماسات والنداءات بشأن هؤلاء ولم ينظر من قبل الوزير حتى الى التظلمات ولم يلتفت حتى الى نداء السفير البحرينى بمصر كأ ن من طالب بحقه عدو للبحرين فلا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل ولن يضيع حقنا ولاحق اسرنا وسنتقابل جميعا امام القضاء العادل امام الملك الذى لايظلم من مثقال ذرة
الرجاء النشر للامانة
من اجمل المقالات
منذ شهر
لعل هذا المقال يكون عظه للمسؤولين بالموارد البشريه بوزارة التربية والتعليم اللذين تسببوا فى انهاء تعاقد المدرسين المصريين واللذين كان كل ذنبهم انهم طالبوا بحقوقهم الماليه والاجر الاضافى الذى تاخر 4 سنوات واللذين طالبوا بفتح تذاكر السفر فكان جزاء هذه الجرائم قطع ارزاقهم وتشريد اسرهم هؤلاء المدرسين فوضوا امرهم الى الله فهو تعالى الرزاق ذو القوة المتين وهو ايضا المنتقم الجبار الذى لايضيع حق العباد تعالى الله الحق العدل

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية