العدد 3629
الجمعة 21 سبتمبر 2018
رسالة سيدي سمو رئيس الوزراء... النبراس الهادي لمعرفة قواعد السلام
الجمعة 21 سبتمبر 2018

إن الرسالة التي وجهها سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه بمناسبة اليوم العالمي للسلام الذي يصادف اليوم الجمعة تحت شعار “الحق في السلام - 70 عاما منذ إقرار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان”، بمثابة النبراس الهادي للعالم لمعرفة قواعد السلام وتحقيق التقدم والسعادة والرخاء للبشرية، يقول سموه أيده الله في جزء من الرسالة (إن تحقيق السلام العالمي والإقليمي ضرورة ينبغي أن نبذل من أجلها كل الجهود، والعمل من أجل السلام وترسيخه على كل المستويات نهج واضح سارت عليه مملكة البحرين ومازالت في توجهاتها وعلاقاتها مع دول العالم، وأكد سموه أن مملكة البحرين في ظل الرؤى الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد، حفظه الله، جسدت القيم الإنسانية في التعايش السلمي بين مختلف الثقافات والعقائد والأصول، وستظل شريكاً فاعلاً في خدمة قضايا العالم العادلة والمساهمة في نشر الأمن والسلام والاستقرار في كل أرجاء المعمورة).

لقد كانت البحرين دوما وأبدا وعلى مر التاريخ تعمل بجهد وصدق من أجل إشاعة السلام والأمن ليشمل كل الشعوب والأمم، والمستقبل الأفضل لغد الإنسان، وتميز المجتمع البحريني بسمة فريدة جعلته بحق يكون واحة سلام وقدوة للدول والمجتمعات، حيث يجمع مختلف الأجناس والأديان والثقافات والأعراق والطوائف على أرضه حتى أصبح رائدا في مجالات السلام وحقوق الإنسان وترسيخ مفاهيم التعاون لكل ما يفيد المجتمعات والبشرية.

كما قال سموه أيده الله في رسالته: (إن الاحتفال باليوم العالمي للسلام يشكل مناسبة مهمة لتذكير المجتمع الدولي وشعوب العالم أجمع، بأن تحقيق السلام مسؤولية مشتركة لأن التحديات والأخطار تطال الجميع).

نعم، إنه درس بليغ يعطيه سموه أيده الله إلى العالم، فالتحديات والأخطار كثيرة وعلى الجميع التلاحم والعمل بروح واحدة لتحقيق السلام الذي تنشده الطبيعة البشرية، فإن أرادت شعوب العالم العيش في محبة وسلام عليها الالتقاء في نقطة واحدة وهي العمل المشترك والمسؤولية الجماعية كما قال سيدي سمو رئيس الوزراء أيده الله.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية