العدد 3657
الجمعة 19 أكتوبر 2018
المشاركة في الانتخابات بين الحق والواجب
الخميس 18 أكتوبر 2018

نظمت المحافظة الشمالية بحضور محافظ المحافظة علي بن الشيخ عبدالحسين العصفور وبالتعاون مع معهد التنمية السياسية محاضرة بعنوان (المشاركة في الانتخابات بين الحق والواجب)، تحدث فيها المستشار المحامي د. مال الله الحمادي بمبنى المحافظة، وتأتي هذه المحاضرة ضمن برنامج المعهد الوطني لانتخابات 2018م (درب) المتوافق مع الحراك الانتخابي الحالي، وذلك في مساء يوم الأحد 14 أكتوبر 2018م.

إن المشاركة في الانتخابات نشاط وطني يقوم به المواطن وفقًا للقانون والدستور، والمشاركة سواء ترشيحًا أو انتخابًا عمل تطوعي مجتمعي ومن الحقوق السياسية للمواطن، ونال أهل البحرين هذا الحق وأكد مشروعيته مشروع الإصلاح الوطني، وهو يتوافق مع البند (هـ) من المادة الثالثة من الدستور وغيرها من المواد الأخرى، وبجانب الحق الدستوري والسياسي للمشاركة، الانتخابات حق من حقوق الإنسان وفقًا للمادة (21) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمادة (25) من العهد الدولي، وتتوافق كذلك مع اتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة. إن التزام المواطنين من الرجال والنساء بمبدأ حق المشاركة يجعله واجبًا عليهم وتجسيده بدون أي تأثير.

وتعتمد المشاركة في الانتخابات على الوعي السياسي والانتخابي للمواطن، فالمشاركة في الانتخابات لا تعني فقط أن نذهب إلى صناديق الاقتراع بل المشاركة الحقيقية تتجسد في اختيار الأكفأ من المُرشحين أو المُرشحات للمجلسين البلدي والنيابي، فاختيار الأكفاء يعني توصيل الشخص المناسب للمقعد المناسب ليكون قادرًا على تمثيل الشعب وتحويل تطلعاته وآماله إلى تشريعات وقوانين تُحسن من حياة المواطنين، واستبعاد من لا يستحقون ذلك.

وتعتبر المشاركة في الانتخابات ذات أهمية كبيرة، ولا يمكن تجاهلها أو الامتناع عنها، فالمشاركة تؤكد مبدأ المساواة بين المواطنين ومبدأ المواطنة وتُعمق مبدأ الولاء وتعزيز الانتماء للبحرين، وتؤدي إلى مشاركة الناس في إدارة الحُكم من خلال مُمثليهم في المجلسين.

كلما زاد عدد المشاركين في الانتخابات، وصل أكبر عدد من النواب المُتميزين والفاعلين، لذا، فإن زيادة النسبة المشاركة مقياس أساسي لزيادة الوعي الديمقراطي للناخبين، وعلامة مُضيئة لما يتمتع به الشعب البحريني من وعيٍ سياسي.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية