العدد 3666
الأحد 28 أكتوبر 2018
حديث الثلاثاء
الأحد 28 أكتوبر 2018

في مجلس الثلاثاء الماضي، كان سمو رئيس الوزراء كعادته شفافا وصارما وصادما للحد الذي جعله يصرح بأن بلادنا مازالت مستهدفة، وهناك من يزعجه استقرارها. بالفعل كان سموه قارئا فذّا لمشاهد الأحداث، لنوايا الأمم المعادية، والدول الكارهة لنهضتنا ووحدتنا وامننا، سموه يؤمن بأن هناك من أزعجه نجاح البحرين وخروجها أكثر قوة ووحدة وعافية من أزمة 2011، وهناك من كان يتمنى ألا تمر البلاد من عنق الأزمة المالية العالمية العام 2008 وكأن شيئا لم يكن، وهناك من يحاول شق الصف البحريني بتأليب أبناء الوطن الواحد المتحد على بعضه البعض، لكن في المقابل هناك من يستطيع الصمود والتصدي، وقبول التحدي، وهناك من يؤمن بأن اصطفاف القيادة والمواطن تحت لواء المواطنة الحقة والوطن الموحد الواحد، قد فوت الفرصة تلو الأخرى على أعداء الحرية والأمن والسلام.

هناك من يضمر سوءا لنا، لكننا لا نضمر سوءا لأحد، هناك من يتربص بنا وباستقرارنا بل هناك من لا يعجبه اصطفافنا ولا تريحه فرحتنا بقادتنا وهم يدشنون مراحل الازدهار واحدة بعد الأخرى، لكننا لا نمتلك إلا إيماننا بربنا وحرصنا على وحدة أيامنا وتماسك أوطاننا.

العالم يموج بتيارات معاكسة، وبسياسات مشاكسة، وبأطماع تعيدنا إلى سابق عهود الاستعمار البائدة، لكن الأمم القوية هي التي فهمت المقلب ولم تشربه، هي التي جعلت من الفخ فخا لأعدائها، ومقبرة للغزاة وأطماعهم، هي التي تمكنت على مر الزمان من أن تقهر أعداء الحياة، وان تدود عن مقدراتها وتحمي منجزاتها وتدافع عن مصالح شعوبها، هناك من يحاول التعدي، وهناك من يعتدي بالفعل، لكن بالمقابل هناك من تحركه عقيدته السمحاء، وتوجهه بوصلته الغراء، فلا يلتحم إلا مع شقيقه المواطن في ملحمة وطنية مؤمنة.

رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان حفظه الله ورعاه في مجلس الثلاثاء الماضي كان واضحا وهو يتحدث بلغة الناصح الحكيم “إننا نفتح للمواطن قلوبنا قبل أبوابنا”، وهو ما يعني أنه لا مسافات ولا فجوات يمكن أن ينفذ منها العدو، ولا برك أو مستنقعات كي يصطاد المتربصون منها ما يحلو لهم من خبرات أو مشكلات الوطن، فأجهضت المحاولة بعد الأخرى وتم الإجهاز على أذنابها والمناوئين لنا والمتسلطين علينا من قريب كانوا أم من بعيد.

إن المعادلة الصعبة تحققت في البحرين، حيث الفهم الدقيق بأننا أمة مازالت تحت قصف الأماني المعادية، لكننا في الوقت ذاته نعرف كيف نحمي بلادنا، ونقاوم أعداءنا، كيف ندافع ولا نهدد، نصون ولا نبدد، والله الموفق والمستعان.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية