العدد 3669
الأربعاء 31 أكتوبر 2018
قهوة الصباح سيد ضياء الموسوي
البطالة والحلول
الأربعاء 31 أكتوبر 2018

إلى وزارة التربية والتعليم الموقرة. وصلتني رسالة من مواطن بحريني (ح .ش) خرّيج تربية رياضية ويقول في الرسالة إنه خرّيج تربية رياضية، “ومنذ تسع سنوات ينتظر الوظيفة”، ومستمر في تمثيل البحرين دوليًّا.

بدوري أرسلت له عبر الإيميل إرسال شهاداته، وكل ما يلزم في ذلك لإرسالها للتربية.

بالطبع هذه عيّنة، ولكني أمتلك عينات أخرى لمواطنين تواصلت معهم، ويمتلكون شهادات ثبوتية على ما يمتلكون من مؤهلات، وما زالوا عالقين في المنازل بلا وظيفة.

بإمكان وزاراتنا خصوصًا في ظل الهرولة التقاعدية استيعاب الخريجين العاطلين، وصناعة سعادة لآلاف من الخريجين الذين ما زالوا يبحثون عن بصيص أمل في هذه الحياة والوصول إلى حياة مستقرة.

إن ملف الخريجين العاطلين يمكن استيعاب جزء كبير منه في ظل استراتيجية الحكومة، والعمل الدؤوب في صناعة مشاريع استثمارية أو عبر استيعابهم في الوظائف الشاغرة في الحكومة، وبذلك نستطيع إنجاح ملف مهم من الملفات الوطنية.

فلو أنّا قمنا بحصر عدد الوظائف التي يشغلها أجانب وبإمكان بحرنتها في القطاع الخاص والعام ووضعنا استراتيجية في ذلك سنستطيع حل جزء كبير من هذا الملف.

إنه ملف إنساني ووطني بامتياز.

أتمنى ختامًا من الوزارة بعد الحصول على أوراق هذا المواطن توظيفه مع الشكر الجزيل.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية