العدد 3669
الأربعاء 31 أكتوبر 2018
هذا هو البحريني
الأربعاء 31 أكتوبر 2018

احترمت كثيرًا ردود الفعل دمثة الخلق التي بادر بها بعض مرشحي نيابي أولى المحرق، على رأسهم النائب علي بو فرسن، ومحمد المطوع، اللذين شجبوا الدعاية المضللة التي استهدفت المرشح محمد رفيق الحسيني.

هذه المبادرة الطيبة، التي بدأها المربي الفاضل خليفة الشوملي، تجسّد أصالة المواطن البحريني، وتقدم دروسًا بالتسامح، والأخوة، والتنافس الشريف.

في المقابل، وبدردشة حديث مع الناشط الشبابي خالد موسى البلوشي، أشار بقيام عدد من المرشحين النيابيين، والبلديين بالرفاع، بمساعدة بعضهم، بتعديل عدد من لوحات الشوارع الانتخابية، التي تهاوت مؤخراً، بسبب موجة الأمطار.

ويقول البلوشي، إن فرق بعض المرشحين، بادرت بتعديل لوحات المنافسين، ولمِّ بعضها على الأرصفة، حتى لا تفسد، أو تتمزق، دون أن يطلعوا منافسيهم بذلك.

هذه المواقف، أو المبادئ والقيم إن صح التعبير، تجسّد هوية ابن البلد الأصيل، ليس بموسم الانتخابات فحسب، وإنما في كل شاردة وواردة بسلوكيات وحياة الناس.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية