العدد 3669
الأربعاء 31 أكتوبر 2018
“خليفة سات”... طموح إماراتي امتد لعنان السماء
الأربعاء 31 أكتوبر 2018

استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بوضوح وجلاء الدخول في سباق الفضاء والتكنولوجيا من أوسع أبوابه وإحراز نجاحات مبهرة في هذا الحقل العلمي المعقد الذي كان لفترة طويلة حصرا على دول قليلة، وذلك بإطلاق القمر الصناعي خليفة سات، أول قمر صناعي عربي مصنوع بأيدٍ إماراتية 100 % من المحطة الأرضية بمركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان، القمر صمم وصنع في مركز محمد بن راشد للفضاء، وهو مخصّص لمراقبة التغيرات البيئية ودعم جهود الإغاثة في حالات الكوارث الطبيعية والتخطيط العمراني.

سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قال في شهر فبراير عن هذا المشروع (المهندسون الإماراتيون هم أول فريق عربي يستطيع بناء قمر صناعي بنسبة 100 % دون أية مساعدة أجنبية، وشباب الإمارات أثبتوا كفاءة وقدرة فائقة في ميدان التصنيع الفضائي.. دولة الإمارات اليوم الدولة العربية الأولى التي تمتلك تقنيات بناء أقمار صناعية بشكل كامل ومستقل عن أي دعم خارجي، ولدينا اليوم علماء وخبراء ومهندسون يشكلون نواة لمستقبل علمي راسخ للدولة).

هذه هي الإمارات التي امتدت طموحات أبنائها إلى عنان السماء وأصبحت قاعدة متطورة ومتنوعة للإبداع في شتى المجالات، شعب يحب المعرفة والجدية والبحث العلمي ولا توجد في قاموسه أبجديات المستحيل، لقد اقتحموا كل مجال بمفاهيم قيادية واعتماد على النفس بدعم سام ومتواصل من القيادة، فالإمارات عملت على تصنيع وتطوير مركبات عسكرية وأجهزة اتصال وطائرات بدون طيار وتبذل خطوات حثيثة من أجل التحول من مستورد إلى مصنع، ولديها أفضل شركة طيران على مستوى العالم “الإماراتية”، واقتصادها يحقق بشكل مذهل المزيد من العلو، إنه بلد يعرف كيف يخطط للمستقبل ويسير على استراتيجية وطموحات وتطلعات مواكبا أفضل التكنولوجيات التي توصل إليها العلم.

مبروك لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة هذا الحدث البارز والإنجاز العلمي والعالمي المرموق، وإلى مزيد من الإنجازات العظيمة التي طالت شتى القطاعات في عصر العولمة... بلد فرض نفسه على خارطة علوم الفضاء بقوة وبسواعد أبنائه.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية