العدد 3669
الأربعاء 31 أكتوبر 2018
نبض العالم علي العيناتي
احترموا تاريخ الميلان!!
الأربعاء 31 أكتوبر 2018

بات الجميع يتفق على ان مدرب ميلان الإيطالي جينارو غاتوزو لم يعد بإمكانه قيادة الروسينيري لبر الأمان؛ لتواضع إمكاناته التدريبية وعدم قدرته على وضع بصمات واضحة على شكل الفريق مما عرضه للعديد من الهزائم مؤخرًا وكانت أقساها السقوط في الأسبوع نفسه أمام الانتر في الديربي وأمام ريال بيتيس في اليوربا ليغ!بكل تأكيد إن أصحاب القرار في إدارة النادي يتحملون ثمن تخبطات الفريق وظهوره بالصورة الباهتة التي لا تتناسب إطلاقًا مع تاريخ الفريق العريق.

أمام إدارة الميلان العديد من الأمثلة التي يمكن الاستفادة منها والتي أثبتت نجاحها بشكل منقطع النظير... المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو استطاع أن ينقل توتنهام الانجليزي لخطوة للأمام وجعله من أقوى الفرق المنافسة في البريميرليغ بفضل اكتشافه للعديد من النجوم.. كذلك ما قام المدرب الأرجنتيني الآخر دييغو سيميوني مع اتليتكو مدريد عندما أعاده إلى المنصات وجعله واحدًا من أقوى الفرق الإسبانية والأوروبية.. وفي هذا الموسم يبرز فريق دورتموند الألماني بشكل واضح وهو تحت قيادة المدرب السويسري فافر الذي لا يمتلك سيرة ذاتيه كبيرة ولا قائمة من النجوم!

على إدارة الميلان أن تتخذ قرار إقالة غاتوزو الآن ولا تمنحه فرص أخرى لكيلا يعبث بسمعة الفريق العريق اكثر، فالحال لن يطرأ عليه تغيير بوجود غاتوزو.. أصحاب القرار باتوا مطالبين بالبحث عن مدرب ذي جودة عالية أو على الأقل لديه إمكانات تدريبية مقنعة تمكنه من انتشال الفريق من الوضع المزري.. ولصعوبة التعاقد مع مدرب “سوبر” في منتصف الموسم.. فإن الخيارات المتاحة أمام الميلان لن تكون كثيرة.. الإيطالي انطونيو كونتي واحدًا من الخيارات القليلة الحاضرة عند الصحافة الإيطالية.. بيد أن المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري ربما يكون حلاً مناسبًا للفريق.. فهو أفضل من يقود فريقا للنجاح وهو على مشارف الهاوية.. واسألوا يوفنتوس وروما وليستر عن ذلك!

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية