العدد 3670
الخميس 01 نوفمبر 2018
بروح رياضية حسن علي
سلمان بن إبراهيم.. علم البحرين
الخميس 01 نوفمبر 2018

تفخر الأوطان بقياداتها وعلمائها وأبطالها ومخترعيها وأدبائها، وكل من يسهم في إعلاء راية وطنه بمختلف المجالات، ونحن في البحرين نعتزُّ بما يقدمه أبطالنا وقياداتنا في الحقل الرياضي من إنجازات ونجاحات عزّزت مكانة البحرين على كافة المستويات.

الدول تدفع مئات الملايين من الأموال لصناعة قيادات إدارية وأبطال ليكونوا خير سفراء لوطنهم، وأتذكّر تصريحًا شهيرًا للكويتي الشيخ طلال الفهد لمجلة “سوبر” الإماراتية قال فيه (إن ميدالية أولمبية واحدة تقوم بعمل عشر سفارات في الخارج)، والدول أصبحت تستخدم (الدبلوماسية الرياضية) كوسيلة في العلاقات الدولية لتعزيز مكانتها بين الأمم.

ونحن في مملكة البحرين نقف صفًّا واحدًا بجانب الشيخ سلمان بن إبراهيم لرئاسة الاتحاد الآسيوي لدورة انتخابية جديدة، فهو سفير الوطن وواجهته الرياضية، ألا يكفي أن يرفرف علم البحرين عاليًا في مبنى الاتحاد الآسيوي في العاصمة الماليزية كوالالمبور؟، وكم هو شعور رائع عندما تتداول وكالات الأنباء العالمية وكبرى وسائل الإعلام كلمة “البحريني” قبل اسم الشيخ سلمان بن إبراهيم، ألا تتذكرون كيف التفَّ الشعب البحريني بأكمله حول شاشات التلفاز وهو يتابع نتائج انتخابات الفيفا، وكأنه يشاهد نهائيًّا في كأس العالم، ليخرج مرشح الوطن وهو مرفوع الرأس، وسط إشادة رسمية وشعبية كبيرة، وللتذكير فقط، فإن سلمان بن إبراهيم هو “النائب الأول” لرئيس الفيفا، مما يعني أنه الرجل الثاني في عالم كرة القدم العالمية.

ينبغي أن تقف الدولة بقوة من أجل دعم الشيخ سلمان بن إبراهيم حتى لا نخسر منصبين دوليين مهمين في الاتحادين الدولي والآسيوي، وإننا على ثقة بأنه متى ما ترشّح سلمان بن إبراهيم رسميًّا للرئاسة فإن الفوز سيكون حليفه بمشيئة الله، ودعم الـ 40 اتحادًا لهو أكبر دليل على ما يحظى به من مكانة وارتياح من إنجازاته وعمله، فسلمان بن إبراهيم هو علم من أعلام البحرين، وأملنا أن يرتفع دومًا ولا ينتكس، مهما بلغت قوة الرياح العاتية.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية