العدد 3673
الأحد 04 نوفمبر 2018
قهوة الصباح سيد ضياء الموسوي
علاج الشركة من الذبحات الصدرية
الأحد 04 نوفمبر 2018

قصة طرد البحرينيين عن الوظائف أو محاولة تسريحهم تحت أي حجة عمل غير مبرر، خصوصا مع زيادة نسبة الأجانب. خيرا فعلت إدارة شركة طيران الخليج بالتراجع عن تسريح البحرينيين، والشكر يقدم للنقابة وكل الذين دفعوا باتجاه ارتفاع الصرخة، ومطالبة النجدة في ظل انسحاب هؤلاء المواطنين نحو الغرق.

هذه ليست المرة الأولى التى تقدم فيها الشركة على التسريح، وكان هناك ضحايا في الماضي، ولكن هذه المرة كان مستوى دق الأجراس عاليا، والصرخة قوية وصل صداها إلى المطبخ السياسي والصحافة وكل مكان، فجاء رد الفعل رافضا وقويا. لا يمكن أن يجازى مواطنون بنوا الشركة بأعمارهم طوبة طوبة، ودفعوا فواتير للحفاظ على الشركة يتم التعامل معهم بهكذا طريقة.

الإقدام على محاولة التسريح بحجة كدمات وطعنات اقتصادية تعانيها الشركة أو ثقوب تسريب مالي مصابة بها لا يعني أن يكون الحل بقذف المواطنين في العراء.

الشركة تعاني ثقوبا إدارية سوداء تحتاج ردما وإستراتيجية جديدة، وتغييرا في وجوه حساسة داخل الشركة غير قادرة على استيعاب أمراض الشركة وعلاجها من كل الذبحات الصدرية التي مرت بها طوال هذه السنين.

أعتقد أن الموظف البحريني بالشركة يجب أن يكرم، ويعطى أفضل الامتيازات، وهذا ما نطمح أن تقوم به الشركة لهم بعد معاناتهم لصدمة نفسية جراء ما حدث ويصيبهم فوبيا الاستغناء عنهم بأي لحظة. طيران الخليج ناقلة وطنية نفخر بها وتملك مؤهلات التنافس في السوق، لكنها تحتاج تغيير دماء إدارية وسياسة جديدة؛ لكي تبقى واعدة دائما، وهذا هو الأمل.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية