العدد 3674
الإثنين 05 نوفمبر 2018
جامعة البحرين... إلى الأمام دائما
الإثنين 05 نوفمبر 2018

شعرت بالفخر لهذا التقدم المتواصل لجامعة البحرين وفقا لتقييم مركز تصنيف الجامعات العالمي QS، حيث احتلت الجامعة المركز الخامس والعشرين بين ألف جامعة عربية، وحصلت على الرتبة ٤١١ من بين خمسة وعشرين ألف جامعة عالمية.

والشيء الذي يدعو للفخر والاطمئنان هنا هو مواصلة التقدم إلى الأمام من قبل الجامعة، حيث تقدمت الجامعة 17 رتبة خلال أقل من ثلاث سنوات على مستوى الجامعات العربية حيث انتقلت من الرتبة ٤٢ في عام ٢٠١٥ إلى الرتبة ٣٣ في عام ٢٠١٦ إلى الرتبة ٣١ في ٢٠١٧ ثم ٢٥ في ٢٠١٨.

وعلى الرغم من أن المركزين اللذين احتلتهما الجامعة على المستوى العربي والعالمي يبينان أن البحرين تمتلك تعليما جيدا إلا أننا نطمح إلى مواصلة التقدم، فالتعليم الجيد كلمة السر في بناء الإنسان وصنع التقدم في جميع الدول، فما وصلت الولايات المتحدة واليابان والصين وغيرها من الدول إلى التقدم في كل المجالات إلا من خلال تبني التعليم الجيد.

الأسلحة والطائرات والقطارات الأسطورية التي تقهر المسافات وتربط بين الأقاليم والولايات المتباعدة داخل الصين واليابان وغيرهما من ثمرات التعليم الجيد، وهذا التقدم في مجالات الزراعة والصناعة وتكنولوجيا المعلومات التي نستهلكها نحن العرب من ثمار التعليم الجيد.

وإذا كان التعليم الجيد إرادة سياسية في المقام الأول، فنحن في البحرين لا عذر لنا في صنع التقدم الذي نصبوا إليه، لأن التعليم يقع في قلب اهتمام المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي يرعى التعليم رعاية خاصة وقدم جلالته كل الدعم لتحقيق تعليم جيد، وإذا كنا نبارك لأنفسنا ولرئيس جامعة البحرين وكل صناع هذا التقدم الذي حدث، فإننا ندعوا الجميع إلى مواصلة الجهد حتى يظل هذا الاتجاه التصاعدي لجامعتنا المحترمة.

سنواصل تقدمنا بإذن الله ما دمنا نضع الشخص المناسب في المكان المناسب وما دمنا نحافظ على مبدأ تكافؤ الفرص ونبتعد عن الذاتية والانحياز الشخصي في تقييمنا كل الأمور.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية