العدد 3674
الإثنين 05 نوفمبر 2018
قهوة الصباح سيد ضياء الموسوي
الحفاظ على الطبقة الوسطى
الإثنين 05 نوفمبر 2018

هناك مجالات كثيرة لدعم الاقتصاد البحريني، إما بتعدد الموارد والاستثمارات وإما بالدعم الخليجي أو بالرهان بزيادة أسعار النفط.

كلها أمور مهمة، ولكن ما هو أهم في حالة انتعاش الاقتصاد هو إعادة النظر في كثير من سياسات الضرائب، خصوصا الكهرباء والماء وبعض قرارات الوزارات، فالمواطن البحريني بحاجة الى دعم مادي والشعور بشيء من الراحة المادية بعد سنين من الإنهاك الاقتصادي، خصوصا السنتين الأخيرتين.

كثير من العوائل لا تتحمل أعباء إضافية و ضرائب أخرى بقوة ما حدث، وبدأت ملامح الإنهاك واضحة على جيوب المواطنين وهرولتهم للقروض البنكية والدخول في دوامة البحث عن موارد أخرى لتغطية أقل القليل مما تتطلبه الحياة و يعانيه الناس من قسوة حياة لا ترحم.

يظهر ذلك جليا على مستوى تغير ثقافة المشتريات والاقتصار على أقل القليل وما يظهر في العيد والمناسبات، حيث باتت العائلة البحرينية تقتصر على الأشياء المهمة مبتعدة عن أي إضافات.

عفريت التقشف في الاقتصاد أخاف الناس حتى أصبحوا رهائن للحذر من الإسراف والخوف من يوم تنتهي فيه أموالهم.

أقول: أتمنى على الوزارات النظر بعين الرحمة للمواطن حالة بزوغ أي انتعاش اقتصادي، وإن الحفاظ على الطبقة الوسطى عامل أساسي للصورة الحضارية لأي مجتمع مدني. المواطن البحريني أثبت أنه الأجدر بالاحتفاء والاهتمام وإنه فعلا من يمتلك صبرا كبيرا في سبيل هذه الأرض والدفاع عنها، وإنه يمتلك مواقف وطنية تاريخية في حب البحرين، وإن مواقفه التاريخية الكبيرة هي من جعلت البحرين تصل الى مواقع متقدمة في الازدهار؛ لذلك يبقى المواطن هو الحلقة الأهم في التوظيف وأن يكون محور الاقتصاد.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية