العدد 3679
السبت 10 نوفمبر 2018
الكشف عن الشبكة الإرهابية لنظام الملالي في أوروبا وأميركا
السبت 10 نوفمبر 2018

يشعر النظام الديني المتطرف في طهران بخوف شديد من المقاومة الإيرانية ويعتبرها على الدوام بمثابة العدو اللدود، ويعطي الأولوية للتصدي لها ومواجهتها بمختلف الطرق والأساليب، ولعل العملية الإرهابية الأخيرة التي سعى النظام لتنفيذها ضد التجمع السنوي العام للمقاومة الإيرانية أكدت ذلك بوضوح، والواقع أن المقاومة الإيرانية أخذت على عاتقها مهمة التصدي لهذا النظام الاستبدادي وكشف وفضح كل مخططاته ومشاريعه الإجرامية العدوانية ليس ضد الشعب الإيراني فقط، إنما ضد شعوب وبلدان المنطقة والعالم أيضا.

نظام الملالي الغارق في التطرف الديني والإرهاب، والمستمر في ارتكاب جرائمه وانتهاكاته لمبادئ حقوق الإنسان، تبادر المقاومة الإيرانية مرة أخرى للتصدي للفاشية الدينية الحاكمة في طهران وتعريتها أمام الرأي العام، حيث إنه وفي يوم الجمعة 2 نوفمبر 2018، وخلال مؤتمر صحافي في مكتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في واشنطن، تم الكشف عن الشبكة الإرهابية للنظام الديني وخطط المؤامرات الإرهابية للنظام في أوروبا والولايات المتحدة على مدى العامين الماضيين، وفي هذا المؤتمر الصحافي الذي بث بشكل مباشر على الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي قدم علي رضا جعفر زاده ممثل مكتب المجلس الوطني في أميركا قائمة بالفعاليات الإرهابية للنظام تبين زيادة ملحوظة لإرهاب النظام في أوروبا وأميركا ضد المعارضة الإيرانية وخصوصا منظمة مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

النشاطات والأعمال الإرهابية لنظام الملالي ضد المقاومة الإيرانية والتي لا تكاد تنقطع لخوف النظام وذعره منها كونها “أي المقاومة الإيرانية” البديل الديمقراطي وأن الشعب الإيراني يرى فيها معبرة عن آماله وتطلعاته وطموحاته، وإن مخاطرة ومجازفة هذا النظام بارتكابه حماقة العملية الإرهابية التي كان من المزمع أن تستهدف التجمع السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس، تدل على هوس هذا النظام بالمقاومة الإيرانية كونها تعبر عن الشعب الإيراني بكل مكوناته وتمتلك برنامجا سياسيا واضحا إلى جانب أنها تعرف أين نقاط ضعف النظام وكيف يجب توجيه الضربات له.

الكشف عن الوجه الإرهابي الدموي للنظام وجعل العالم كله على بينة بجرائمه بهذا الصدد، جهد آخر أضافته المقاومة الإيرانية لسجلها النضالي ضد هذا النظام المعادي لكل ما هو إنساني.

المطلوب اليوم من العالم اتخاذ إجراءات كفيلة بلجم هذا النظام وتحديد نشاطاته الإجرامية وإغلاق سفاراته وطرد سفرائه الإرهابيين. “الحوار”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية