العدد 3679
السبت 10 نوفمبر 2018
المرشحون “النطاطة”
السبت 10 نوفمبر 2018

رصدت خلال متابعتي الشخصية، وما ينشر بحسابات التواصل الاجتماعي، عددا من المرشحين، نيابي وبلدي، وهم يمنون بشكل مجحف على الناس، بكل عمل خير فعلوه، او افتعلوه لأجلهم.

ومنهم من اهتم بتوثيق مساعيه هذه (بالإنش)، عبر مقاطع فيديو، وتسجيلات صوتية، بتطبيقات (الواتسب) و(الأنستجرام) وغيرها، مروجا عن نفسه خلالها، كمرشح صالح، قريب من الناس، وما إلى ذلك من (رياء).

ودب النشاط الخيري في أجساد جمع من هؤلاء، قبل موسم الانتخابات بفترات تفاوتت ما بين الشهور القليلة، والسنتين فقط، ومنهم من استمات في الترويج لها منذ البدايات، ومنهم من أجَّل نشرها حتى إعلان ترشحه للانتخابات رسميا.

ولا يهتم هؤلاء (المتملقون) بالقسوة والفضح الواقعة على كاهل الأسر المتعففة، أو أربابها، أو ممن غدرت بهم ظروف الحياة، بعد أن كانوا أهل خير، ومواقف، وعطاء، وهم يرون فضح حاجتهم، وعوزهم، وهي منشورة على العلن؛ تحقيقا لأهداف انتخابية.

جمع آخر من المرشحون، لم نرهم، أو نمسع بهم قط إلا هذه الأيام، ومنهم من استغل موجة الأمطار الأخيرة (ليتنطط) بين البيوت، وهو يعض أطراف ثوبه بأسنانه، عارضا مساعدة وهمية، لم يقدم عليها ولا مرة من قبل.

إن الناخبين لهم أكثر من يتحمل مسئولية بناء المستقبل الجديد، باختيار المرشحين الكفاءات، ذوي الخلق؛ إحقاقا للمصلحة الوطنية والشعبية، بدايتها الأولى إزاحة المتمصلحين من الوصول لمناصب ليست لهم.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية