العدد 3699
الجمعة 30 نوفمبر 2018
المقاومة الإيرانية تحرق الشارع تحت أقدام الملالي
الجمعة 30 نوفمبر 2018

تفيض الأنباء المتواردة من الداخل الإيراني بأن معاقل الانتفاضات الشعبية التي شكلتها منظمة مجاهدي خلق لتنسيق حراك المنتفضين وحمايتهم من الآلة البوليسية التابعة للملالي وحشد جهودهم تحت شعار (كلنا معا... لا تخافوا) تحرق الشارع الإيراني حراكا وتظاهرات احتجاج تماما كما تحرق أيقونات الملالي في الشارع والتقاطعات – صور خميني ووريثه خامنئي ومن لف لفهم في قمع المواطن الإيراني وسلبه حريته، حيث نشرت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، مقاطع فيديو تظهر معارضين يقومون بإحراق صور لرموز النظام الإيراني، في عدد من محافظات البلاد، كدليل جديد على ضيق الشارع بسياسات القمع التي يمارسها نظام الملالي.

وأظهر مقطع فيديو مصور بمحافظة لرستان، أشخاصا وهم يضرمون النار في البوابة الرئيسية لمقر قوات الباسيج، التابعة للحرس الثوري الإيراني، التي تتركز مهامها داخل البلاد على قمع المعارضين، والاحتجاجات السلمية، ودعم النظام.

وفي منطقة كهريزك، بالعاصمة طهران، أضرم معارضون النار في صور المرشد الإيراني المحتال علي خامنئي، والمرشد الأسبق الخميني.

وكانت الصور تابعة لوزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية، المسؤولة عن تنفيذ عمليات الاعتقال والتعذيب، وحتى قتل، المعارضين.

وترك المعارضون “يافطة” خاصة بهم في موقع تلك التي أحرقوها، جاء فيها: “الموت للاستبداد والأصولية”.

يذكر أنه منذ أواخر العام الماضي، تشهد إيران عددا من الانتفاضات الشعبية والإضرابات والاحتجاجات على سوء ظروف العمل وتأخر الرواتب وتردي الأوضاع المعيشية في عدد من قطاعات الاقتصاد، بما في ذلك الصلب والتعليم والتعدين والنقل ومعامل قصب السكر. “الحوار”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية