العدد 3705
الخميس 06 ديسمبر 2018
سمو رئيس الوزراء... خدمة الوطن والشعب
الخميس 06 ديسمبر 2018

في الخطاب الذي وجهه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء المُوقر بمناسبة تكليف سموه حفظه الله ورعاه بإعادة تشكيل الوزارة يؤكد أن الله سبحانه وتعالى أنعم على البحرين وشعبها الكريم بقيادةٍ رشيدة، قويةٍ حكيمة، حازمةٍ عادلة، ووزارة تعمل جاهدةً بدون كلل أو ملل من أجل تحسين حياة الشعب، وأن تكليف سموه الكريم بتشكيل الوزارة يتوافق مع جميع تطلعات ورؤى الشعب البحريني الذي يرى في سموه مُجمل صفات القيادة الناجحة في العمل الوطني، والحنكة والحكمة والحزم والتأني في اتخاذ القرارات التي أسهمت جميعها في تحسين حياة الإنسان البحريني وتطوير بلاده.

نقول شكرًا يا صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على كل خطواتك الإنسانية وعلى كل ما تبذل من جهد من أجل بلادك وشعبك وما حققت لنا، وشكرًا على تقديرك الدائم لمن يُشاركك في الرأي الوطني، وشكرًا لك على توجيهك الدائم للوزراء وكل المسؤولين بجعل المواطن البحريني غايتهم في العمل، وشكرًا لك لأنك أنت الذي جعلت الإنسان البحريني الغاية والهدف الأساسي للتنمية الوطنية، وأنت الذي تفضلت وأمرت بأن تكون كل موارد وإيرادات الدولة في خدمة المواطن البحريني، وكما قلت دائمًا يا صاحب السمو “إن التنمية البحرينية غايتها وهدفها الإنسان البحريني”.

شكرًا على تحمل عبء الوزارة لهذه السنوات من عُمرك المديد، وهي مسؤولية كبيرة لا يتحمل عبئها إلا الجديرون والقادرون ومَن خصهم الله بهذه الصفات وأفضلها، شكرًا لما قدمت وأعطيت من وقتٍ وبذلت من جهد. ومنذُ أن تبوأت مسؤولياتك الوطنية الإدارية والمالية عانقت هذا الوطن جُهدًا وحُبًا وآمالًا وبذلت لأجله ولأجل شعبه أكثر مما تستطيع فحضنك الوطن وعشقك شعبه.

شكرًا لك على كل ما بذلت وأعطيت، وشكرًا لجلالة الملك الذي كلفك بتشكيل هذه الوزارة، فهذا الاختيار الملكي كان دائمًا اختيارًا صائبًا ومحمودًا، فقد استطعت يا صاحب السمو الملكي أن تجعل من أية فكرة رؤية وجسدت هذه الرؤية في برامج، وبفضل جهدك المبارك وتوجيهك ومتابعتك وسعيك الدائم فإن البرامج أينعت مشاريع وارتوى منها أهل البحرين جميعًا ومن يعيش على ترابها.

“شكرًا لسمو الأمير العين الحارسة والساعد النبيل المُمتد للخير والعطاء، العطاء الذي قد تعجز عن شُكْرِهِ أحرف الدنيا وكلماتها، فشكرًا يا صاحب القلب الذي يتسع ويحبُ الجميع، شكرًا خليفة بن سلمان”.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية