العدد 3721
السبت 22 ديسمبر 2018
شهداؤنا الأبطال... أعظم الرجال
الجمعة 21 ديسمبر 2018

يوم شهيد الواجب يعد مناسبة وطنية عزيزة لما له من وقع وتأثير عميق في نفوس شعب البحرين وذلك اعتزازا وفخرا بتضحيات وبطولات شهداء الواجب الوطني في ساحات وميادين ومواقع العزة والكرامة والبطولة.

شهداؤنا الأبرار ضحوا بأرواحهم الغالية وسطروا بدمائهم النفيسة الطاهرة صفحات من نور بالوقوف مع نصرة ديننا العظيم والكرامة العربية، وساهموا بأغلى ما لديهم لنصرة قضايا أمتهم العربية والإسلامية وحماية أمن واستقرار “أمنا الحبيبة” البحرين من شرور ومخططات النظام الفارسي وأتباعه في كل مكان في القضاء على مكتسبات المملكة الحضارية ومحاولة زرع الفتن بين الشعب الواحد.

في يوم شهيد الواجب نستذكر نحن أبناء البحرين التضحيات الجسام التي قام بها شهداؤنا الأبطال من رجال قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية داخل وخارج البلاد وضربوا المثل الأعلى في الفداء والبسالة، لذا فإن كل الأنشطة والفعاليات التي تمت إقامتها في يوم الشهيد إنما هي ذكرى عطرة تخلد هذه المناسبة لكل من قدم أعز ما يملك من أجل حماية سياج الوطن والمشاركة الفعالة في المعارك القتالية وميادين الواجب والدفاع عن أمن دولنا العربية.

كشعب بحريني من واجبنا الوطني أن نحيي هذه الذكرى في قلوبنا على مدار العام، وعلى الجميع تقديم المزيد من الدعم والمساندة والوقوف مع أفراد أسر الشهداء وأن نكون دائما بجانبهم في السراء والضراء وأن لا نبخل عليهم بأي شيء مهما بلغ حجمه، فهم في مثل هذه الظروف يستحقون كل الدعم المادي والمعنوي ومتابعة احتياجاتهم اليومية وتلبية مصالحهم أينما كانت، فهؤلاء الشهداء لهم مكانة خاصة في أعماقنا وبطولاتهم وبصماتهم وأعمالهم باقية إلى يوم القيامة.

في السياق ذاته ندعوا القطاع الخاص بمختلف أنشطته التجارية وأهل البحرين الميسورين أن يشاركوا بالدعم المتواصل للصندوق الملكي لشهداء الواجب عرفانا بالتضحيات الكبيرة لشهدائنا الذين حفرت أسماؤهم في الذاكرة الوطنية، أولئك الشهداء الذين نالوا هذا الشرف العظيم ونحتسبهم في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، لولا تضحياتهم ما كان لنا أن ننعم بهذا الأمن والاستقرار الذي نعيشه الآن.

رحم الله تعالى شهداءنا الأبطال.. أعظم الرجال، وسوف تبقى سيرتكم العطرة محفورة في قلوب شعب البحرين تتوارث جيلا بعد جيل. وعساكم عالقوة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية