العدد 3729
الأحد 30 ديسمبر 2018
ريشة في الهواء أحمد جمعة
جمال الدنيا من جمال أهلها
الأحد 30 ديسمبر 2018

الوطن ليس كلمة تُنطق ولا دعاء خاوٍيا ولا مصلحة تُقضى ولا أغنية تُردد، ولا حتى قسما يؤدى، الوطن إحساس بداخلك إن لم تستشعره فهناك خلل لديك، الوطن شعور مختلف لا يمكن التعبير عنه بالأغاني والقصائد، بل هو شعور يطابق التضحية بداخل جندي يفتح صدره للموت دفاعاً عن الوطن، وكناس ينظف رصيف الوطن ولا يشعر بالإهانة، وزراع يبذر ويسقي الأرض ليأتي بالغذاء للبطون الخاوية، ووزير يفتح بابه للجميع دون تمثيل، وسماء وبحر وتراب نتلمسها بمشاعر ليست مزيفة.

الوطن هو الجو هذه الأيام، جميل كالربيع حيث الأزهار تملأ الشوارع والألوان الزاهية تحيط بحدائق وأسوار المنازل والأجواء الشتوية الجميلة التي يعيشها الوطن، وسط هذا كله لا أعرف لماذا لم يلتفت الإنسان إلى هذه المناخات الرائعة التي تمثل أجمل فترة بالسنة، نتشاجر على أولوية المرور ونرفع الضغط لمجرد أن سستم الخدمات معطل أو أن سائقا أرعن استفزنا أو إشاعة عكرت مزاجنا أو تصريحا لمسؤول قض مضاجعنا.

أيام وسيرحل هذا الجو الجميل الغائم حيناً والممطر حيناً والذي تهب فيه رياح الشمال الجافة لتصنع لوحة زيتية من رسم الطبيعة الخلاقة، نعمة نتمتع بها نحن بهذا الجزء من الأرض بعيداً عن الزلازل والأعاصير وهي نعمة كونية.

العالم يتغير والشعوب تتغير والدول تتغير، والسؤال هل نحن نتغير؟ فإذا كانت الأمور بالكلام والتغيير بالكلام والتطور بالكلام فلنبحث بالعقل البحريني عن الخلل من هذا الكلام، ولنكتشف الأسباب التي تجعل هذا مجرد كلام، لماذا نتوقف عند العناوين ونبتعد عن الأساسيات التي تجعل الوطن ملاذا للجميع من العواصف التي تحيط بالمنطقة والعالم، فإن لم يكن وطنك آمناً فلن تكون بمأمن من التداعيات التي لحقت بالدول التي لم تقدر الأمن والأمان.

نحن بأعتاب سنة جديدة لنتطلع لوطن يخلو من مظاهر الحسد والتصادم والعبث والتنعم بالخير والعطاء والمحبة والوفاء والشرف والابتعاد عن السياسات التي تفرق والشعارات التي تضيع الوقت ونلتف حول وطننا وشعبنا وموردنا ونخلص العمل والبذل والعطاء، ليس هذا كلاما مثاليا بل خريطة العمل التي اتبعتها الدول الحية الناجحة فخرجت من المأزق.

لننعم بنعمة الخير والأمان ولتكن رؤيتنا للعام القادم عكس العام المنصرم، فقد تعبنا من الركض وراء السراب وحان وقت تغيير ما في النفوس حتى تتغير الحياة نحو الأجمل.

 

تنويرة:

لا تثر الدخان حولك ثم تلم الشائعات.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية