العدد 3736
الأحد 06 يناير 2019
أحصنة طروادة الإيرانية
السبت 05 يناير 2019

أحصنة طروادة الإيرانية هو عنوان معبر ودقيق لكتاب صادر عن مركز الفكر الاستراتيجي، يتناول فيه الباحث الأذرع العسكرية والسياسية الإيرانية في المنطقة العربية والإسلامية وطبيعة هذه الأذرع المليشياوية وتكوينها وارتباطها الوثيق بإيران ضمن استراتيجية بدأت عقب الثورة الخمينية في إيران.

الكتاب يتناول جميع الأذرع الإيرانية المسلحة في المنطقة العربية، رابطا إياها بالحرس الثوري الإيراني، وخصص فصلا لكل ذراع على حدة يتناول فيه خصائص هذه المليشيات المسلحة ومراحل تشكلها وأسسها العقائدية والخصائص الهيكلية التي تميزها ومصادر تمويلها وتسليحها والحروب والمعارك التي خاضتها وعلاقتها بمجتمعاتها وحكوماتها والوسائل التي تحول دون اتساعها.

وقد انفرد هذا الكتاب بفصل حول فيلق القدس باعتباره أول تنظيم مسلح تابع لإيران وله مهام خارجية يقوم بها تحت إشراف الحرس الثوري الإيراني، وهذا الفيلق هو الذي يقف خلف تشكيل جميع المليشيات والتنظيمات المسلحة بالمنطقة العربية والإسلامية ويتولى تمويلها وتدريبها والتنسيق فيما بينها.

ثم تعرض للمليشيات المسلحة في العراق وخصوصا جيش المهدي الذي تشكل بعد الاحتلال الأميركي للعراق والذي أفرز الحشد الشعبي كنسخة أكثر تطورا لعبت دورا كبيرا في العملية السياسية والعسكرية في العراق.

كما تناول ميليشيا الحوثي في اليمن ودورها وارتباطها بإيران، وانتقل إلى أهم هذه الأذرع وأقواها وهو حزب الله اللبناني، هيكله التنظيمي وعلاقته بالدولة اللبنانية ودوره في تحقيق المصالح الإيرانية في المنطقة.

ثم جاء في النهاية الحديث عن ذراع إيرانية غير عربية وهي لواء “فاطميون” الأفغاني الذي يمثل تطورا جديدا لأنه تنظيم خارج الدائرة العربية.

وأوضح الكتاب أن هذه المليشيات تنشط بين تصدعات المجتمعات العربية وتزيد من عمق هذه التصدعات وتخلف ثارات طائفية داخل كل مجتمع، وتنتظر الفرص المواتية للانقضاض على أنظمة هذه الدول بحسب ما تقتضيه المصالح الإيرانية.

كما أشار الكتاب إلى أن هذه التنظيمات لا تعتمد فقط على التمويل الإيراني المباشر، لكنها تعتمد على تبرعات معينة وتعتمد على زكاة الخمس، بل تقتطع جزءا من ميزانية الحكومات في بعض الدول خصوصا في العراق واليمن.

غير أن أهم ما أورده البحث هو أن إيران سوف تستمر في عمل نسخ أخرى من هذه المليشيات في بلاد أخرى، سواء في المدى المتوسط أو البعيد.

 

“تنشط المليشيات بين تصدعات المجتمعات العربية وتزيد منها وتخلف ثارات طائفية وتنتظر الفرص المواتية للانقضاض على الأنظمة”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية