العدد 3737
الإثنين 07 يناير 2019
مركز عيسى الثقافي
الإثنين 07 يناير 2019

يعد مركز عيسى الثقافي علامة ثقافية مضيئة في سماء المعرفة البحرينية، فهو صرح يلتقي تحت سقفه تاريخ البحرين الثقافي والفكري والحضاري، ومكان يُلبي متطلبات كل أفراد المجتمع في مختلف الحقول المعرفية والثقافية والعِلمية مما يُساهم في تطوير وتنمية المجتمع.

ويحتضن المركز مكتبة ثرية تحوي مختلف أنواع الكُتب والمراجع المتنوعة التي تمثل إضافة نوعية للمركز، ويستطيع أي فرد في المجتمع البحريني أن يكتسب من محتويات المكتبة الوطنية الكثير من المعلومات التي تساهم في تثقيفه وتوعيته، وتمتاز نشاطات المركز من ثقافية وفكرية بالتنوع والتميز من محاضرات وندوات ولقاءات ثقافية أهلته ليتبوأ مكانة ثقافية متميزة، وساهم مركز عيسى الثقافي منذ نشأته في عام 2008م في غرس الثقافة الوطنية ونشر الوعي بين أفراد المجتمع لإيمانه بأن الثقافة الوطنية جزء من المواطنة وتساهم في تعزيز الوحدة الوطنية وبناء وتنمية المجتمع إلى جانب الأندية الثقافية الوطنية مثل نادي العروبة الذي ساهم كثيرًا في نشر الوعي الثقافي الوطني والقومي.

يُعتبر مركز عيسى الثقافي مشروعا ثقافيا وطنيا مُتعدد الجوانب وصرحًا ثقافيًا وفكريًا كبيرًا بفضل ما يمتلك من قدرات بشرية ومعرفية ساهمت في خدمة التنمية الوطنية الثقافية، ما جعله جزءًا مُتكاملًا وأساسيًا في بيئة المجتمع ورفع دعائمه، وامتلك المركز مقومات النجاح بفعل تواصله الدائم والمُستمر مع المؤسسات الرسمية والأهلية والمجتمعية، واحتضانه العديد من الأنشطة الرسمية والمجتمعية.

وبعد مرور كل هذه الأعوام على تدشين هذا البيت الثقافي والفكري أصبح أكثر ديناميكية في مواكبة التطورات العِلمية والتكنولوجية والثروة المعرفية المُتسارعة، بعد أن تبنى مشاريع مجتمعية ذات حيوية أكثر لتوعية أفراد المجتمع من المخاطر التي يتعرض لها المجتمع وتعيق نهضته وتقدمه وتحمي أفراده من المخاطر والأمراض الاجتماعية التي تحدق به مع الاحتفاظ بثوابته الفكرية والثقافية التي تأسس عليها.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .