العدد 3745
الثلاثاء 15 يناير 2019
المملكة اليوم تلبس أجمل حُللها بشفاء سموكم
الإثنين 14 يناير 2019

فرحٌ عم الديار البحرينية بعد أن مَنَّ الله تعالى على صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء المُوقر بالصحة والعافية، شفاءً سعيدًا أثلج قلب كل بحريني وبحرينية وكُل من أحبَّ سموه وعرفه من قريبٍ أو بعيد. وهذا الفرح والسرور نتاج ما يكنه الشعب البحريني من رجل وامرأة وشيخ وشاب وطفل لسموه الكريم الذي لا يألو جُهدًا من أجل نماء البحرين ورخاء شعبها.

إن مملكة البحرين وقيادتها وشعبها تلبس اليوم أجمل حُللها، فالبحرين تكن له كل الحُب والتقدير لما بذله ويبذله من أجلها طيلة سنوات عُمره المَديد من الجُهد والعطاء والتضحيات التي أثمرت الكثير من المنجزات الوطنية التي أهَلتْ البحرين لأن تكون كبيرة في أعين الكثير من الدول والمُنظمات والشُعوب، إن البحرين وشعبها جزء من هذا الكون وهي ساكنة في قلب صاحب السمو حفظه الله مَحمية مُطمئنة آمنة.

إن مَن يَلتقي بسموه الكريم رعاه الله يدرك كم أن هذا الإنسان مُحب للخير، يداهُ ممدودتان للعطاء، قلبهُ ينبضُ حُبًا لبلاده وقيادته وشعبه، عينهُ ساهرةٌ على أمن بلاده وسكينة شعبه، ووقته يقضيهِ في توفير احتياجات شعبه، وبرحابة صدره الواسع يستقبل مُحبيه من المواطنين بمختلف فئاتهم وأعمارهم في مجلسه العامر.

ما التهاني التي كُتبت وقيلت ونشرت إلا غيضٌ من فيض محبة أهل البحرين وأبناء الخليج العربي والعرب وكُلُ من عرفك، وهي تعبير صادق عن حالة الفرح والسرور وعن سعادتهم التي لا حدود لها، تهان أرسلوها مليئة بعبارات الولاء والوفاء لعزيز البحرين وضيائها.

إن الشعب البحريني يسعده بأن يشتري راحتك بعمرهِ، ويفدي نفسه لحياتك، فأنت زهرة البحرين التي يرويها أهل البحرين بماء عيونهم.

نرفع أكفنا في كل صلاة ودعاء راجين وطالبين من الحميد المجيد أن يديم عليك أبدًا ودائمًا لباس الصحة والعافية، فحَمدًا للهِ على سلامتك.

نرفع أكفنا شاكرين العلي القدير على ما أسبغ عليك من نعمة العافية وثوب الصحة، وأن يَمد في عُمرك الطيب لخدمة البحرين وشعبها، وأن يجعل ثواب أعمالكم في موازينكم ويحفظكم ذخرًا للبحرين وأمتنا العربية. آمين يا رب العالمين.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية