العدد 3746
الأربعاء 16 يناير 2019
بومبيو يدعو لرأب الصدع الخليجي
الأربعاء 16 يناير 2019

قال وزير الخارجية الأميركي الذي جاء للمنطقة في زيارة لمدة 8 أيام إن النزاع الخليجي طال أمده، وإنه يضر بالتحالف الشرق أوسطي المزمع عقده في مواجهة إيران، فهل نسي السيد بومبيو أن الولايات المتحدة من أهم أسباب إطالة هذا النزاع؟

الولايات المتحدة قامت بتدمير دول كاملة بلا أدنى دليل على دعم هذه الدول الإرهاب وفي الوقت ذاته تركت قطر تمول وتسلح أكثر الجماعات إرهابا ودمارا لهذه المنطقة المنكوبة... الولايات المتحدة تعلم علم اليقين هي وغيرها من دول العالم أن قطر أكثر الدول دعما للإرهاب، ومع ذلك لم تقم حتى بتوجيه تهمة إليها ولم تدعها في أية مناسبة لوقف دعم الإرهاب.

كيف سيتم من وجهة نظر السيد بومبيو رأب هذا الصدع الذي يراه ضد مصالح الولايات المتحدة في المنطقة؟

نحن لا ندعو السيد بومبيو إلى تدمير قطر لا قدر الله، فالشعب القطري شعب شقيق ولا ذنب له فيما يقوم به نظام الحمدين من دعم الإرهاب والخراب، لكننا نعلن أمام السيد بومبيو أننا لسنا على استعداد للسقوط في الخديعة من جديد.

ونقول له إن قطر تقوم بما تقوم به من إرهاب وهي مطمئنة تمام الاطمئنان بأن الولايات المتحدة راضية تماما عن جميع ما تقوم به من عربدة في المنطقة.

إن أقل الناس تعليما وثقافة في المنطقة برمتها يفهم جيدا بأن الولايات المتحدة لو أرادت أن تعود قطر لشقيقاتها الخليجيات لعادت وسلمت بشروطهم الرافضة للإرهاب، وكيف نقتنع بكلام السيد بومبيو عن رأب الصدع الخليجي وعن مواجهة إيران في الوقت الذي تتحالف فيه قطر دون غيرها مع إيران؟

يبدو أن خطة جديدة سيتم تجريبها على منطقتنا لتنفيذ عملية الهدم والتفتيت التي تراد لهذه المنطقة منذ وقت طويل. كل شيء واضح وضوح الشمس والدليل على ذلك أن ما يراد تنفيذه في المنطقة أصبح أمرا تعرفه عامة الناس وليس النخب السياسية والثقافية فقط.

المطلوب هو عملية إحلال وتجديد للصراع في المنطقة، تبدأ بتصفية القضية الفلسطينية عن طريق “صفعة القرن” ثم تدشين الصراع السني الشيعي لمئة عام قادمة وربما إلى يوم القيامة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية