العدد 3777
السبت 16 فبراير 2019
قهوة الصباح سيد ضياء الموسوي
العِقدُ الثمين
السبت 16 فبراير 2019

على ناصية المجدِ تصلي شمسٌ، ويحلق في الأفق ألف نورس. هديلُ لقاء وصرخةُ علو وتغنجُ سهل، وشموخُ تلال.

أيها القادمُ من التاريخ حدائقَ حب، وصهيلَ مشرفية، وزرقةَ سماء. في يوم ميثاقك ميثاقٌ وعناقٌ وانعتاق.

واخضوضر عشبٌ، فكانت الحرية، وأنجبت السماء أفقا وآفاقا، وأصبح الوطن ميثاقَ رفاق. هذه حروفي، وتلك كلماتي وقافيتي في الفصل الأجمل من الحكاية، وقصيدةٌ بعنوان:

 

عَلى أهدَابِكَ الحُبُّ يُصلّي 

وَفِي كَفّيكَ تَزرقُّ البُحورُ

وَإنّي.. كُلّمَا عَسعَسَ لَيلٌ

أرَاكَ كَوكَبًا عَالٍ يُنيرُ

وَذِكرَى تَفتَحُ البَابَ لِأُخرَى

عَليهَا نَورَسُ الحُبِّ يَطِيرُ

وَعِيدٌ تُذبَحُ فِيهِ الأضَاحِي

وَعِيدٌ تُنثَرُ فِيهِ الزُّهُورُ

وَعِيدٌ بَعدَ صَومٍ وَصَلاةٍ

وَعيدٌ حُسِبَت فِيهِ الشُّهُورُ

وَلِلعَينِ إِلى المَحبُوبِ عِيدٌ

وَرُؤيَاكَ هُو العِيدُ الكَبِيرُ

أَرى فِي عَهدِكَ البَحرَينَ سِحرَاً

وَكَم مِن مَجلِسٍ فِيهَا وَقُورُ

فَهَذا نَابَ عَن حَقِّ بَنِيهِ

وَذَا فِي كُلِّ أمرٍ يَستَشِيرُ

تَسَاوَى عِندَكَ الإنسَانُ عَدلاً

للمَرأةِ فِي الرَّأيِ حُضُورُ

وَشَرَّعتَ إلى الإِصلَاحِ دَربَا

وَقُلتَ دَربُكُم هَذا.. فَسِيرُوا

وَحَسبِي فِيكَ أن أنظِمُ بَيتًا

وَحَسبُكَ مِنَ العِشقِ الشُّعُورُ

فَسِر فَوقَ الثَّرى..تَخضرُ أرضٌ

وَشُدَّ الخَطوَ.. يَنهالُ النَّمِيرُ

وفي أعناقنا الميثاقُ عِقدٌ

إليه أصبع المجد يشيرُ

ألا يا حمد العز منانا

بأيديك ورودٌ وحريرُ

ومنا يا أبا سلمان عهدٌ

على نهجك نمضي ونسير

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية