العدد 3785
الأحد 24 فبراير 2019
الاستثمار‭ ‬في‭ ‬الاستقرار
الأحد 24 فبراير 2019

تحت هذا العنوان تنطلق اليوم في شرم الشيخ أول قمة مشتركة لقادة الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي، حيث يشارك في أعمال القمة عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، للتأكيد على قناعة البحرين بأهمية التعاون الدولي لتحقيق الأمن والاستقرار.

هذه القناعة الراسخة يتشارك فيها مع البحرين الشقيقتان السعودية ومصر، اللتان تمثلان الثقل الإقليمي الأكبر في المنطقة، وهو ما تؤكده رئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لوفد السعودية في القمة، واهتمام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالتحضيرات اللازمة لعقد قمة تاريخية غير مسبوقة.

وتأكيدا لأهمية هذا الحدث العالمي يشارك في القمة من القارة العجوز أكثر من 20 رئيسا وزعيما بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الذين توافدوا إلى شرم الشيخ للدفع بقضايا تؤرق مضاجع الأوروبيين، كالهجرة ومكافحة الإرهاب.

المشاركة العربية القوية في القمة تشكل منطلقا محوريا لطرح القضايا العربية ذات الأولوية الإستراتيجية وعرض وجهة نظر المنطقة حيال جهود التصدي للإرهاب وبسط الأمن والاستقرار والدفع بالتنمية الاقتصادية وسبل حل الصراعات في اليمن وسوريا وليبيا وتحريك عملية السلام باتجاه حل الدولتين في القضية الفلسطينية على أن تكون القدس عاصمة مشتركة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

المصالح العربية الأوروبية المشتركة ستكون عنوانا لهذه القمة، التي تعد فرصة تاريخية لتعزيز الروابط العربية الأوروبية وتقريب وجهات النظر حيال الأزمات الإقليمية الراهنة.

البحرين في جميع المحافل الدولية تؤكد دائما على أهمية الأمن والاستقرار من أجل مواصلة البناء والتنمية، وجلالة الملك يؤكد عبر تلبية دعوة أخيه الرئيس عبدالفتاح السيسي لحضور القمة إدراك المملكة لأهمية التواصل مع العالم وتعزيز المصالح المشتركة مع جميع القوى العالمية، ومن ضمنها الاتحاد الأوروبي، الذي يسعى إلى القيام بدور عالمي أقوى، واستثمار هذا المسعى من أجل الدفع بالمصالح المشتركة وتحقيق الخير والنماء للشعوب العربية.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية