العدد 3794
الثلاثاء 05 مارس 2019
في عهد الشيخ سلمان.. الأرقام تتحدث!
الثلاثاء 05 مارس 2019

شخص ناجح مثل رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، لا داعي لأن توفي حقّه بعبارات المديح والثناء، فالأرقام تتحدث عن إنجازاته بوضوح.
تسلّم الشيخ سلمان رئاسة الاتحاد الآسيوي في العام 2013، وكان كيانًا مشتتًا يعاني عجزًا ماليًّا كبيرًا، وخلال 6 أعوام أصبح الاتحاد القاري يتمتع بفائض مالي يؤكد نجاح السياسة المالية الإصلاحية التي انتهجها الرئيس البحريني.
في عهد الشيخ سلمان رفع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الدعم المالي المقدم إلى الاتحادات الوطنية الأعضاء بنسبة 200 %، الأمر الذي ساعد الكثير من الدول على تسيير نشاطاتها الكروية بشكل أفضل من السابق وساهم في صعود منتخبات دول فقيرة إلى دائرة التنافس.
في عهد الشيخ سلمان تطوّرت بطولة كأس آسيا وهي أكبر البطولات الكروية في القارة الصفراء، ورفعت قيمة جوائزها إلى 15 مليون دولار للمرة الأولى في تاريخها منذ انطلاقتها في العام 1956.
في عهد الشيخ سلمان تضاعف عدد المنتخبات المشاركة في بطولة كأس آسيا من 16 إلى 24، وكانت النسخة التي استضافتها الإمارات العربية المتحدة واحدة من أنجح النسخ، وسنحت الفرصة لمشاركة منتخبات للمرة الأولى بعد أن كانت عاجزة عن التأهل في السابق.
في عهد الشيخ سلمان رفعت نسبة الجوائز المالية المقدمة للأندية في بطولتي دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي إلى 300 %، الأمر الذي دفع الأندية الآسيوية للعمل على تطوير مستوياتها بهدف المشاركة في هاتين المسابقتين.
في عهد الشيخ سلمان وقّع الاتحاد الآسيوي أكبر اتفاق لتسويق الحقوق التجارية لمسابقاته محققًا نقلة نوعية تعكس مدى التطور الكبير الذي تشهده الكرة الآسيوية.
لذلك، يستحق الشيخ سلمان الاستمرار في منصبه، وعلى كل من يريد الخير للكرة الآسيوية دعمه وتشجيعه للبقاء.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية