العدد 3802
الأربعاء 13 مارس 2019
الهجوم على الشملان غير مبرر!
الأربعاء 13 مارس 2019

شاهدت الموقف الذي تعرض له الناشط على وسائل التواصل الاجتماعي الزميل حمد الشملان من قبل إداري نادي المنامة عدة مرات، وكنت أفكر في التعليق على هذه الحادثة!
الفيديو يظهر الشملان وهو يحاول الحصول على تصريح من قبل لاعب المنامة ميثم جميل داخل أرضية الملعب وإذ بإداري سحب ميكروفون الشملان ودفعه بقوة غير مبررة!
الفيديو يظهر أيضا أن الشملان كان متواجدا في منطقة غير مخصصة للإعلاميين بمحاذاة دكت الاحتياط وهذا التجاوز للقوانين التي وضعها اتحاد السلة أيضا غير مبرر!
في اعتقادي إن الحادثة برمتها كان يمكن تجاوزها لو أن القوانين بدأت في السماح للإعلام بأن يكون جزءاً من اللعبة وإعطاءه مساحة أوسع للتحرك داخل الملاعب والصالات من المساحة الحالية.
دخول الشملان منطقة غير مسموح بها امر خاطئ، لكن ذلك ليس مسوغا لإداريي المنامة بالتصرف على مزاجه الخاص. كان الأجدر بالإداري أن يخطر أحد المسؤولين في الاتحاد ليتصرف مع الشملان بطريقة أفضل إن كان عاجزاً هو عن فعل ذلك!
الشملان لم يدخل ليعتدي على اللاعب، ولم يكن استفزازيا. كان الرجل يمارس عملاً اعتاد عليه في مختلف الملاعب والصالات وهو يُحدث حراكاً إعلاميا جميلا على وسائل التواصل الاجتماعي يتوجب تشجيعه.
الإعلام في عصرنا الحالي، أصبح جزءا لا يتجزأ من الرياضة وهو عنصر أساسي من عناصر نجاح الفعاليات وإضفاء الإثارة عليها، وإن كنا عازمين على تطوير أنشطتنا فعلينا أن نفهم جيداً ماذا يعني الإعلام الجديد!
اعتقد أن حادثة الشملان، ليست حادثة فردية يمكن تجاوزها وإنما يتوجب الاستفادة منها لتطوير قوانين الاتحادات الوطنية وأيضا لتحسين تصرفاتنا مع الإعلاميين والناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي فهم ينقلون نبض الأحداث للشارع الرياضي.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية