العدد 3805
السبت 16 مارس 2019
من المستفيد من مأزق البريكسيت؟ (2)
السبت 16 مارس 2019

أرى أن المستفيد من الاستقلال البريطاني عن باقي المجتمعات في أوروبا اليوم هو المارد الصيني، في دراسة أصدرتها بلومبيرغ العام الماضي جاء فيها أن استثمارات الصين في أوروبا خلال العشر سنوات الماضية بلغت 318 مليار دولار، وبتحليل 679 صفقة، خلصت الوكالة إلى أن الشركات الصينية شاركت بصفقات لا تقل عن 255 مليار دولار، مستحوذة بذلك على 360 شركة في مختلف المجالات، وهذا يعكس طموح الصين في السيطرة على أسواق عالمية مهمة، ما أثار قلق القادة الأوروبيين وعلى رأسهم ميركل وماكرون، والذين نادوا لمزيد من اليقظة والحذر، فالصين مازالت مهتمة بالعديد من الأصول الأوروبية، وفي جعبتها الكثير من الخطط، التي لم يتم الإعلان عنها رسميا، والتي تشمل بناء مفاعلات نووية في رومانيا وبلغاريا، وشراء محطة للحاويات في كرواتيا، وإنشاء ميناء في السويد، والاستحواذ على شركة “سكودا” للسيارات، وبعيداً عن الدراسة، يُلاحظ أن الصين تقوم بعملية استحواذ كبيرة لشركات ومصانع أوروبية استراتيجية، فهي تحاول أن يكون لها موطئ قدم في القطاعات الرئيسية للمهارات الغربية، ولا تريد أن تكون مجرد “مصنع” للشركات العالمية، بل أيضا مركز أبحاث عالمي.
الحقيقة أن الصناديق السيادية الخليجية استثمرت هي الأخرى في أوروبا بمجالات المقاولات وشركات السيارات والطيران والطاقة والعقارات والنوادي الرياضية، وهذا شيء جيد جداً، لكن أتمنى أن نلتفت أيضاً للشركات النوعية ذات الخصوصية العلمية، وكذلك مراكز الأبحاث، لنكون مشاركين في العلوم والاختراعات التي أًصبحت تسيطر على اقتصاديات العالم بأكمله.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية