العدد 3809
الأربعاء 20 مارس 2019
ريشة في الهواء أحمد جمعة
خارطة‭ ‬الإسكان
الأربعاء 20 مارس 2019

حين أقول إن مشاريع حكومة سمو رئيس الوزراء خليفة بن سلمان حفظه الله ورعاه بقطاع الإسكان منذ عام 1968 هي واحدة من برامج الإسكان العالمية التي لا يمكن مقارنتها بأية دولة بالمنطقة ولا حتى بالعالم، من خلال ما تحقق عبر المراحل التي عبرت فيها هذه المشاريع كل الفصول والسنوات والحقب ولم تتوقف ولم تتأثر بالأحداث والتحديات والأزمات التي شهدتها البحرين والمنطقة برمتها، وكل من لا يرى مشاريع الإسكان وما حققته ونفذته واستفادت منه آلاف العائلات والأسر البحرينية خلال العقود المنصرمة فهو جاحد وأعمى وله غرض من عدم رؤيته هذه الإنجازات التي حققتها البحرين بإمكانياتها المحدودة التي لا تقارن بدول المنطقة، فالعالم كله شهد للبحرين نهضتها وطفرتها بقطاع الإسكان الذي لم تتوقف عجلته منذ بدأ بالستينات وحتى الساعة، تطور وتقدم ونشأت المدن الإسكانية بكل محافظات البحرين وفي مناطق حيوية استراتيجية تعتبر من أغلى المناطق وأرقاها كمدينة شرق حد التي تقع أغلب بيوتها على البحر.

هذه السطور أسوقها فقط ليدرك أولئك الذين يروجون الأكاذيب ويعملون بالخفاء لتشويه سمعة هذا البلد أن البحرين فقط بمجال واحد كالإسكان تفوقت على دول كثيرة بالمنطقة والشرق الأوسط والعالم، لم تحقق فيه هذه الدول رغم ثرائها الفاحش ما حققته البحرين بإمكانياتها، ومشروع مدينة شرق الحد وموقعه الحيوي على البحر وما سيوفره من سكن لائق لأسر بحرينية فاق حتى إمكانية دول تملك أضعاف ما نملك، لكنها إرادة البناء والتنمية والازدهار التي غرس بذرتها سمو رئيس الوزراء منذ العام 1968 حين أنْشئت مدينة عيسى وتوالت بعدها المدن الإسكانية بعموم مملكة البحرين لتشهد على إرادة البناء بمواجهة أداة الهدم التي يرفعها أعداء البلد في الداخل والخارج، صحيح أننا حين ننتقد الوزراء وننتقد المسؤولين بنواحي التقصير وخصوصا تصريحاتهم المهينة للمواطن ببعض المواقف الهزلية! نهدف من ذلك إلى الأفضل لبلدنا وشعبنا ومحاسبة المقصرين والمترهلين، لكن بالوقت ذاته لا نعمى عن رؤية مكاسب ومنجزات تحققت لهذا الشعب رغم معاناته ببعض الظروف المتعلقة بالأزمات إلا أن إرادة البناء والتعمير التي يقودها خليفة بن سلمان ووضع لها القواعد والأسس تدفعنا للنقد حين نرى خللاً أو خطأ لكن تظل هذه الحكومة بقيادة سموه رائدة ليس فقط بقطاع الإسكان الذي استعرضته، بل بكل القطاعات من صحة وتعليم وثقافة واتصالات وبنية تحتية هي من أرقى البنى التحتية بالمنطقة.

 

تنويرة:

لا تلتفت للوراء مادمت تسير للأمام.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية