العدد 3824
الخميس 04 أبريل 2019
نجاحات المرأة العربية اقتصاديا واجتماعيا... هل من مزيد؟ (2)
الخميس 04 أبريل 2019

‏في البحرين على سبيل المثال سجلت المرأة حضورا قويا على صعيد ملكية السجلات ‏التجارية فاق الرجل في بعض الفئات، وتلعب المرأة بشكل ظاهر للجميع دورا مؤثرا في ‏القطاع الاقتصادي، وساهمت القيادة الرشيدة في تعزيز حضور المرأة البحرينية في مختلف الأنشطة  الاقتصادية، ورفع مساهمة المرأة البحرينية ‏كرائدة وسيدة أعمال في الناتج الوطني الإجمالي ‏لمملكة البحرين، حيث وصلت نسبة ‏السجلات الفردية المملوكة للمرأة البحرينية خلال 2018 ‏إلى 47 %، كما أن 31 % ‏من الشركات والمؤسسات البحرينية الصغيرة مملوكة لنساء ‏بحرينيات، فيما بلغت ‏نسبة ملكيتهم للشركات الكبيرة 37 %، وهي نسب جدا متميزة، ولعلنا نسجل نفس النسب تقريبا للمرأة الكويتية واللبنانية وبشكل أقل نسبيا في مصر ‏والإمارات.‏

وعلى الصعيد المجتمعي والقانوني، طورت العديد من البلدان العربية قوانينها بما يساهم في ‏نشر الوعي بحقوق المرأة وتحقيق مطالبها الواقعية وأحلامها المشروعة، من خلال القوانين ‏التي تساند وتدعم المرأة ‏العاملة وتوفر لها امتيازات ‏عديدة فيما يتناسب مع ظروفها وأمومتها، ‏وهنا يجب أن نشير إلى الإجراءات المتميزة التي تتخذها دول عربية مثل تونس والبحرين ‏ومصر ولبنان أو ‏بصدد استكمالها في مجال مكافحة التمييز، ‏وتعزيز ‏بيئة العمل السليمة، ‏ونقول إن هذه التعديلات أمر يدعو للفخر.‏

وشهدت العقود الأخيرة بشكل عام زيادة واضحة في وتيرة دعوات تمكين المرأة وإفساح ‏المجال أمام مشاركتها في الحياة ‏العامة كلاعب مهم وأساسي في أغلب الدول العربية، ‏وتقول ‏الأمم المتحدة إن “المساواة بين الجنسين، إلى جانب كونها حقا أساسيا من حقوق الإنسان، أمر ‏ضروري لتحقيق السلام في المجتمعات وإطلاق إمكانيات المجتمع الكاملة”‎.‎

ومن بين مقاصد الأمم المتحدة المعلنة في المادة 1 من ميثاقها: “احترام حقوق الإنسان ‏والحريات الأساسية للناس جميعا والتشجيع على ذلك إطلاقا بلا تمييز بسبب الجنس أو اللغة أو ‏الدين ولا تفريق بين الرجال والنساء‎”‎.

وتُعد تونس مثالا رائدا لمشاركة المرأة العربية في صنع القرار، وطبقا لإحصائيات المركز ‏الديمقراطي العربي للدراسات ‏الاستراتيجية والاقتصادية والسياسية، حول انتخابات عام ‏‏2014، وهي أول انتخابات برلمانية تعقد بعد الثورة، ‏كان “عدد النساء المشاركات في ‏الانتخابات البرلمانية 76 امرأة بنسبة 35 % من أعضاء المجلس وهذه أعلى نسبة تم ‏الوصول ‏إليها في تاريخ تونس وكذلك في المنطقة العربية بأكملها”.‎ وفي مصر، نجحت 75 امرأة في الوصول إلى مجلس النواب عن طريق الانتخاب الحر ‏المباشر.‏

 

لكن تبقى مشكلة إبراز المرأة كنموذج اقتصادي وسياسي ناجح في المجتمعات العربية من ‏الناحية الإعلامية، وهي قضية ربما نتطرق لها بشكل مفصل في مقال قادم.‏

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية