العدد 3825
الجمعة 05 أبريل 2019
تعليم البنات في البحرين (1)
الجمعة 05 أبريل 2019

بمناسبة احتفالات مملكة البحرين بمئوية التعليم نظم مجلس الدوي وبحضور الوجيه إبراهيم بن يوسف الدوي وجمهور من مختلف محافظات البحرين ندوة بعنوان “تعليم البنات في مملكة البحرين” تحدثت فيها د. غنية العليوي والأستاذة صفية شمسان.

وتعليم البنات لا يختلف عن تعليم البنين فكرة وهدفا وتنظيما، بل يندرجان ضمن مشروع تربوي واحد ودائرة تعليمية واحدة، باعتبار أن التعليم حاجة إنسانية وحقٌ للجميع أقرته الصكوك القانونية الدولية والإقليمية من اتفاقيات وعهود ومواثيق ومنها، (المادة 26 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان 1948م، اتفاقية اليونسكو لمكافحة التمييز في مجال التعليم 1960م، العهد الدولي الخاص بالقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري 1965م، العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية الثقافية 1966م، اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة 1979م) وغيرها من اتفاقيات.

وكما تعلم البنين قراءة وحفظ القرآن الكريم في الكتاتيب - المُطوع كذلك هناك بيوت خاصة للبنات لتعليمهن حفظ القرآن الكريم دون تدريس القراءة والحساب المخصصة للبنين، وفي 1892م افتتحت الإرسالية الأميركية أول مدرسة مختلطة في الخليج العربي لتدريس اللغة الإنجليزية والحساب وقواعد اللغة العربية، وفي 1900م تم افتتاح مدرسة (جوزة البلوط) وهي مخصصة للفتيات من عشر سنوات فما فوق وكان أكثرهن متزوجات ولا يحضرن إلا بإذن أزواجهن، وفي 1902م تم ضم البنين إلى المدرسة في غرفة خاصة بهم، بجانب تعليم القراءة والكتابة تتعلم دروس الخياطة والتفصيل، وفي 1910م تم تعيين إحدى طالبات المدرسة مُعلمة وسمحت لها الإدارة بجلب أطفالها معها، وتغير اسم المدرسة إلى (الرجاء) في 1922م. ومن 1900م ــ 1903م تم افتتاح عشر مدارس وبإدارات أجنبية.

بدأ التعليم النظامي للبنات في البحرين في 1928م بين مؤيدٍ ورافض، إلا أن إرادة العِلم انتصرت وأبصرت مدرسة (الهداية الخليفية للبنات) النور وسط مدينة المُحرق في بيت المرحوم (عبدالرحمن محمد الزياني) بإدارة السيدة (فاطمة البياتي من سوريا) وعُينت معها الأستاذة (لطيفة يوسف الزياني)، وتغير اسمها لاحقًا إلى مدرسة (خديجة الكبرى) في 1933م. كذلك تم افتتاح مدرسة المنامة الخليفية للبنات 1929م ومدرستي الرفاع والحد الابتدائيتين للبنات في 1939م، ومدرسة جدحفص الابتدائية الإعدادية للبنات 1952م. وشيدت شركة بابكو ثلاث مدارس بقرى سند وتوبلي وكرزكان في 1952م/ 1953م مع تأثيثهما وسلمتها إلى الحكومة.  وفي 1930م أشرفت مديرية المعارف على جميع مدارس البحرين.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية