العدد 3830
الأربعاء 10 أبريل 2019
مركز‭ ‬حالة‭ ‬بوماهر
الأربعاء 10 أبريل 2019

بالتحديد عيادة من عيادات الأسنان، جهاز معالجة الأسنان معطوب، في حين أن أناساً أخذوا مواعيد مسبقة، يُستقبل المريض ليرد عليه الطبيب بأن الجهاز معطوب، ولا يمكن علاجك، ولا يمكننا تحويلك إلى غرفة أخرى “لأن الأطباء الآخرين لن يرضوا بذلك”، وفق قول الطبيب.

مكتب الاستقبال يبدي عدم أهليته لتحويل الموعد في ذات اليوم، مع الإشارة إلى أن المواعيد قد انتهت اليوم، وفي وقت مبكر، والسؤال: ماذا يفعل أطباء عيادات الأسنان بعد آخر موعد صباحي، والذي لا يتجاوز العاشرة صباحاً؟ وكيف يتعامل الطبيب مع المرضى أصحاب المواعيد وجهاز العلاج عاطل عن العمل؟! لماذا يَستقبل المرضى وهو غير قادر على تقديم العلاج لهم؟! ولماذا لا يتم إبلاغ المرضى بعدم استعداد العيادة لاستقبالهم قبل قدومهم متكبدين العناء والمشقة؟!

الطبيب المناوب في ذات العيادة، يعتب لتأخر المريض ٢٠ دقيقة تقريباً، علماً أنه يفترض أن يكون هذا الموعد آخر موعد في سجل مواعيد الأسنان الصباحية، في حين أن المرضى يحضرون بشكل عام في الوقت المحدد، وينتظرون أحياناً لوقت طويل حتى يأتي دورهم، راضين ومفوضين أمرهم إلى الله.

ألا يفترض أن تتخذ إدارة المركز إجراءات أيسر، كفيلة بأن لا تضيع وقت المرضى، خصوصاً إن كان المرضى من الأطفال أو كبار السن؛ فالطفل – مثلاً - يضطر إلى الخروج هذه الأيام من المدرسة لتلقي العلاج في فترة الامتحانات، وهو أمر ينبغي أن يؤخذ بعين الاعتبار، لا التهاون والاستخفاف!

إن كان هناك رد مقنع من قبل المسؤولين عن إدارة هذه العملية، وتنظيم العمل في عيادات الأسنان في مركز حالة بوماهر الصحي، فليدلوا بدلوهم، وليبرروا عدم الاكتراث الواضح هذا باستقبال المرضى دون جاهزية!.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية