العدد 3833
السبت 13 أبريل 2019
محمد بن راشد... عراب نمط المدينة الدولة
السبت 13 أبريل 2019

احتفلت دولة الإمارات العربية المتحدة قبل أيام بمرور خمسين عاماً قضاها حاكم دبي وولي عهد البلاد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في خدمة بلاده وشعبه، واحتفت بجهوده التي أصبحت محل تقدير وإشادة عالميين، جعلت من دبي قبلة ونموذجاً مهماً، وطبعت بحركيته ونبوغ أفكاره وتقدميته الكبيرة.

وفي لحظة تفيض بالتقدير، قال الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي ورائد المرحلة الجديدة للمملكة والمنطقة، في حديث سابق خلال مؤتمر الاستثمار في الرياض إن الشيخ محمد بن راشد رفع سقف النجاح في الشرق الأوسط، وقدم نموذجاً ملهماً في دبي يُحتذى به، وأشاد بالنجاح الذي حققته دبي والتطور على مختلف الأصعدة.

ويعدّ محمد بن راشد عرّاب نمط “المدينة الدولة” في المنطقة، بمعنى أن تنهض المدينة ككيان مستقل وبتجاوب أسرع وخطة تنسجم مع روح جغرافيتها وطبيعتها، ونجح هذا النمط إبان فترة الثورة الصناعية، إذ أتاحت الفرصة لأوروبا أن تبدأ بداية أفضل وأسرع من الصين الكبرى. وفيما المنطقة تعاني، وتئن أعرق حواضرها وعواصمها العتيقة نظير حالة من التراجع والتخريب على كل المستويات، وتتخلف تلك المدن العربية عن كونها منارات للتقدم والتنمية والمعاصرة، كانت عروس الخليج العربي “دبي” تنهض بتؤدة باتجاه أن تصبح عاصمة للتجارة والإعلام والأعمال، تنهض برؤى حاكمها الذي بدأ مشواره منذ نصّب ولياً لعهد الإمارة في التسعينات وشرع في بث رؤاه وأفكاره وحماسته مبكراً في تراب المدينة وروحها، حتى أضحت اليوم رائدة المدن العربية في تحضرها وفعاليتها.

وجاء يوم تولي الشيخ محمد بن راشد حكم دبي لحظة فارقة في تاريخ الإمارات والمنطقة، فقد شهد هذا اليوم قبل 13 عاماً بداية رحلة جديدة ملهمة لقائد جعل الرقم واحد حقيقة وواقعاً يشهد بهما العالم، وفي عام التسامح الذي اختارته البلاد شعاراً لها انطلاقاً من يناير الجاري، تزهو الإمارات بهذه الشخصية الاستثنائية التي أشعت أنوار المحبة والتعايش والبناء على العالم بأسره. “إيلاف”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية