العدد 3836
الثلاثاء 16 أبريل 2019
متابعة سمو رئيس الوزراء لأضرار الأمطار
الثلاثاء 16 أبريل 2019

من‭ ‬المهم‭ ‬جدًا،‭ ‬بل‭ ‬من‭ ‬أولوية‭ ‬الأولويات‭ ‬التي‭ ‬يلزم‭ ‬أن‭ ‬تضعها‭ ‬وزارة‭ ‬الأشغال‭ ‬وشئون‭ ‬البلديات‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني،‭ ‬بعد‭ ‬صدور‭ ‬توجيهات‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الموقر‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه،‭ ‬لمعالجة‭ ‬المواقع‭ ‬المتضررة‭ ‬من‭ ‬جراء‭ ‬موجة‭ ‬الأمطار‭ ‬التي‭ ‬هطلت‭ ‬على‭ ‬البلاد‭ ‬مؤخرًا،‭ ‬إلى‭ ‬الوزارة‭ ‬وإلى‭ ‬سائر‭ ‬الوزارات‭ ‬الخدمية‭ ‬ضمن‭ ‬التعاون‭ ‬والتنسيق،‭ ‬أقول‭ ‬يلزم‭ ‬أن‭ ‬تضع‭ ‬في‭ ‬أولوياتها‭ ‬التشخيص‭ ‬الدقيق‭ ‬والواقعي‭ ‬للأسباب‭ ‬والجوانب‭ ‬التي‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬تكرار‭ ‬مظاهر‭ ‬المشكلة‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬حال‭ ‬هطول‭ ‬المطر‭ ‬أيًا‭ ‬كان‭ ‬حجم‭ ‬الهطول‭.‬

إن‭ ‬سمو‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬حين‭ ‬يوجه‭ ‬إلى‭ ‬حصر‭ ‬الأضرار‭ ‬ووضع‭ ‬الحلول‭ ‬السريعة‭ ‬والفورية،‭ ‬بل‭ ‬ومتابعة‭ ‬الشكاوى‭ ‬والحالات‭ ‬الإنسانية‭ ‬التي‭ ‬تنتشر‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬وتكليف‭ ‬المعنيين‭ ‬بالتواصل‭ ‬مع‭ ‬المواطنين‭ ‬المتضررين،‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ألا‭ ‬يتأثر‭ ‬المواطن‭ ‬وألا‭ ‬يتعثر‭ ‬المسار‭ ‬اليومي‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المرافق‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬حركة‭ ‬السير،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬يتطلب،‭ ‬الإسراع‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬تقرير‭ ‬متكامل‭ ‬إلى‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬فمن‭ ‬المهم‭ ‬إدراج‭ ‬الإجراءات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬اتخاذها‭ ‬في‭ ‬التقرير،‭ ‬لكن‭ ‬الأهم‭ ‬بدرجة‭ ‬أعلى‭ ‬هو‭ ‬وضع‭ ‬التصور‭ ‬العملي‭ ‬والدقيق‭ ‬لعدم‭ ‬تكرار‭ ‬هذه‭ ‬المشاكل‭ ‬التي‭ ‬–‭ ‬مع‭ ‬شديد‭ ‬الأسف‭ ‬–‭ ‬تظهر‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬موجة‭ ‬مطر،‭ ‬وليس‭ ‬بعيدًا‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬موجة‭ ‬أمطار‭ ‬شهر‭ ‬أكتوبر‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬2018،‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬تجربة‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أنها‭ ‬وضعت‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ ‬الاحترازات‭ ‬والاستعدادات‭ ‬التي‭ ‬ستأتي‭ ‬مستقبلًا‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬موسم‭.‬

إن‭ ‬سمو‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء،‭ ‬رعاه‭ ‬الله،‭ ‬أشار‭ ‬بالتأكيد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬“كل‭ ‬أمر‭ ‬يتعلق‭ ‬بالمواطن‭ ‬لزاما‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬محور‭ ‬اهتمام‭ ‬الوزارات‭ ‬والأجهزة‭ ‬الحكومية،‭ ‬ويجب‭ ‬تسخير‭ ‬كافة‭ ‬الجهود‭ ‬والإمكانيات‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬ذلك”،‭ ‬ومع‭ ‬توجيه‭ ‬سموه‭ ‬لتقييم‭ ‬سرعة‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬تجمعات‭ ‬الأمطار‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬وتطويره‭ ‬في‭ ‬المستقبل،‭ ‬فإن‭ ‬من‭ ‬الأهمية‭ ‬بمكان‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تفعيل‭ ‬خطة‭ ‬الطواريء‭ ‬الوطنية‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬كل‭ ‬أطرافها‭ ‬من‭ ‬الوزارات‭ ‬والمؤسسات‭.‬

ولأهمية‭ ‬الموضوع،‭ ‬فقد‭ ‬بحثه‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬إتخاذه‭ ‬بشأن‭ ‬التعامل‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬تجمعات‭ ‬المياه‭ ‬والأضرار‭ ‬التي‭ ‬نتجت‭ ‬عن‭ ‬الأمطار،‭ ‬وبكل‭ ‬صراحة‭ ‬نقول،‭ ‬تكررت‭ ‬هذه‭ ‬المشكلة‭ ‬وعانى‭ ‬منها‭ ‬المواطن‭ ‬والمقيم،‭ ‬ولابد‭ ‬من‭ ‬صياغة‭ ‬برامج‭ ‬عمل‭ ‬واضحة‭ ‬وناجعة‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬مواسم‭ ‬الأمطار‭ ‬وبالتأكيد،‭ ‬لدى‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬الكفاءات‭ ‬والخبرات‭ ‬التي‭ ‬تمكن‭ ‬من‭ ‬وضع‭ ‬التصورات‭ ‬المطلوبة،‭ ‬فلا‭ ‬يكفي‭ ‬إعداد‭ ‬التقارير،‭ ‬بل‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يتبعها‭ ‬إنجاز‭ ‬واضح‭ ‬ميدانيًا‭.‬

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية