العدد 3842
الإثنين 22 أبريل 2019
صفعة لإعلام الحمدين
الإثنين 22 أبريل 2019

منذ قيام دول الرباعي العربي بعزل تنظيم الحمدين وقطع العلاقات معه بسبب إصراره على دعم الإرهاب وزعزعة استقرار الدول العربية، منذ ذلك الحين وهو ينفق المليارات من أجل تشويه صورة المملكة العربية السعودية باستخدام المال الذي يغدقه على المأجورين في وسائل الإعلام الغربية.

وبعد حادثة الصحافي السعودي جمال خاشقجي ترك إعلام الحمدين كل ما يرتكب في العالم من جرائم ضد الإنسانية وبدأ ترديد اسطوانته المشروخة ليلا ونهارا عن هذه الحادثة، ولم يشغل نفسه بكون الدولة التي ينتمي إليها خاشقجي فتحت تحقيقا في الأمر وقامت بمعاقبة المتورطين وقامت بإعفاء مسؤولين كبار من مناصبهم وتم تحويل الأمر كله لساحات القضاء.

لكن عائلة جمال خاشقجي، باعتبارها عائلة سعودية تحترم الدولة السعودية وتعيش تحت رايتها، رفضت هذا الإصرار المقيت من وسائل الإعلام التابعة للتنظيم على الإساءة للمملكة العربية السعودية، عائلة خاشقجي وجهت صفعة قوية للتنظيم ورفضت قيام وسائل إعلامه ومن فيها من مرتزقة بالمتاجرة بدم جمال خاشقجي فأصدرت بيانا ترفض فيه الإساءة للمملكة العربية السعودية.

فإلى متى سيظل إعلام تنظيم الحمدين يردد اسطوانته المشروخة ويتحدى دولا أكبر منه في كل شيء؟ وإلى متى سيظل يعتقد أن المال يصنع له كل شيء ويعتقد أن الحماية الخارجية ستنقذه من الغرق؟

العالم سيتغير ولن تدوم التوازنات التي يستمد منها بقاءه، وليس له سوى العودة إلى الاحتماء بالعروبة والعرب الذين طالما تعرضوا لعربدته.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية