العدد 3843
الثلاثاء 23 أبريل 2019
يوم الضمير العالمي من قائد السلام الأول
الثلاثاء 23 أبريل 2019

برهن سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، أنه القائد والمعلم الذي تستنير به الدول وتستفيد من خبراته ونهجه إذا أرادت دفع عجلة التقدم والنماء والتطوير، لهذا تتسابق المنظمات الدولية والجامعات والدول بمنح سموه الجوائز لدوره الكبير في رقي الإنسانية، وتأتي رعاية سموه ودعمه أيده الله إطلاق يوم الضمير العالمي تأكيدا على الدور الكبير والمؤثر الذي يقوم به سموه لتحقيق السلام العالمي ونهضة الشعوب واستقرارها وتقدمها، فسمو رئيس الوزراء معروف في الأوساط العالمية وعلى المستوى الدولي بإسهامه في تحقيق السلام والأمن والطمأنينة لشعوب العالم، ودعم وتعزيز دور السلام في حياة الشعوب والأمم.

إن مبادرات سموه حفظه الله ورعاه قيم راسخة وخارطة طريق من أجل مجتمعات راقية سليمة آمنة ومستقرة، ورسالة تصحح المسارات الخاطئة وتنير دروب العالم وتلك هي العظمة، قائد حمل الهم الإنساني من أجل أصالة الأمة وتفتحها للحياة وعنفوانها العريق، وإرشادها إلى الخطوات المتقدمة نحو النجاح والاستقرار على مختلف الأصعدة، فالعالم اليوم يرى حقيقة واحدة واضحة هي أن قائدنا صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله ورعاه القائد الوحيد الذي يعمل لصالح الحق والسلام ونزع فتيل الحروب والخلافات والشرور، فسموه يشخص السلبيات ويرينا كيفية معالجتها والمحافظة على مسيرة البناء والنجاح.

في أي لقاء أو مناسبة يدعو فيها سموه أيده الله إلى تضافر جهود المجتمع الدولي لبناء أسس نظام عالمي يعزز قيم السلام والتعايش بين الشعوب والقضاء على النزاعات والحروب في كل مكان، وكل دعواته حفظه الله تحمل درجة كبيرة من العمق والوعي وتفرض نفسها  كخطوة مهمة في نشر السلام وحل النزاعات ودائما تكون موضع تقدير واهتمام كل دول العالم والإنسانية جمعاء، فلسموه دور حضاري وإنساني حلق به إلى مدى لم تعرفه الإنسانية لقائد آخر على الأرض، هذه الإنسانية اليوم في أشد الحاجة إلى خليفة بن سلمان القائد الذي يرفع مشاعل السلام والطمأنينة والتسامح إلى كل بقاع الأرض، كاشفا بالنور العربي عظمة هذه الأرض الخالدة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية