العدد 3852
الخميس 02 مايو 2019
الدراسة في أمريكا!
الأربعاء 01 مايو 2019

أتقدم بأجمل التهاني الى جميع الطلبة البحرينيين الذين حصلوا على قبول للدراسة في إحدى الجامعات الأمريكية التي يفوق عددها 4.700 مؤسسة للتعليم العالي المعتمد في الولايات المتحدة.  يستمر خريجو الجامعات الأمريكية في الوصول لمناصب قيادية ويصبحوا مبدعين في العديد من المجالات في جميع أنحاء العالم ، لذا يجب أن تفخروا بالانضمام إلى هذه المجموعة الخاصة والمختارة من الشباب الذين ستتغير حياتهم إلى الأبد بسبب الديناميكية والانفتاح و جودة الجامعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

عروض القبول هي نتاج الكثير من التفكير الدقيق والعمل الجاد ، سواء من جانب الطلاب الذين يتقدمون بطلباتهم لهذه الجامعات أو من قبل الكليات والجامعات الأمريكية التي تجري مراجعة صارمة لهذه الطلبات. نحن نُدرك الطاقة والإبداع اللتان يضخهما الطلبة في مقالات التقديم للجامعات والتي يتحدثون فيها عن أحلامهم وأفكارهم ، والعمل الشاق الذي استغرقوه للتحضير لإمتحان اللغة الإنجليزية والامتحانات الأخرى ، والالتزامات التي أوفى بها الطلبة لخدمة المجتمع والاهتمامات غير الدراسية.

يوجد الآن أكثر من مليون طالب أجنبي في مؤسسات التعليم العالي بالولايات المتحدة ، مما يحافظ على مكانة الولايات المتحدة الممتدة لوقت طويل كأكبر دولة مضيفة للطلاب الأجانب. هذه شهادة على جودة التعليم العالي الأمريكي التي لا مثيل لها في نظر الطلاب الدوليين وأسرهم.

يساهم الطلاب الأجانب في تقوية العلاقات بين الولايات المتحدة والبلدان الأخرى في جميع أنحاء العالم ، مما يطور العلاقات بين الناس والمجتمعات المطلوبة لحل التحديات العالمية. نحن نقدر الشمولية ، ونؤيد بحيوية وجود الطلاب من خلفيات متنوعة في حرم جامعاتنا. تقدر الكليات والجامعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة الطلاب الأجانب نظرًا لوجهات النظر الفريدة والمتنوعة التي يقدمونها داخل وخارج الفصل الدراسي. تستفيد الجامعات والمجتمعات الأمريكية من معارف ومواهب الطلاب الأجانب ، مما يساعد في إعدادنا جميعًا لمستقبل ناجح مشترك في عالم مترابط.

تفتخر الكليات والجامعات الأمريكية بتوفير بيئات آمنة ومرحبة لجميع طلابها ، وأريد أن أشدد على مدى الترحيب الذي ستحصلون عليه في الولايات المتحدة. لقد أرسلت العديد من الجامعات الأمريكية رسائل ترحيب للطلاب في جميع أنحاء العالم من خلال حملة #YouAreWelcomeHere (https://www.youarewelcomehereusa.org). و أنا بدوري أنضم إليهم في الترحيب بكم في الولايات المتحدة ، حيث تقدم كلياتنا وجامعاتنا فرصًا تعليمية قيمة لمساعدتكم في تحقيق أهداف حياتكم المهنية.

يستمر المسؤولون القنصليون في السفارة الأمريكية في المنامة وفي السفارات والقنصليات الأمريكية في جميع أنحاء العالم في العمل الدؤوب للعمل على طلبات الحصول على تأشيرة طالب ، وتتوفر معلومات حول عملية الحصول على التأشيرة على الموقع التالي:

https://travel.state.gov/content/visas/en.html

أو

https://bh.usembassy.gov/visas/

 يقف المرشدين الأكاديميين التابعين الى EducationUSA في جميع أنحاء العالم على أهبة الإستعداد للإجابة على أي أسئلة حول الدراسة في الولايات المتحدة. بالنسبة لأولئك الذين ما زالوا يفكرون في الدراسة في الولايات المتحدة ، يمكن للمرشدين الأكاديميين التابعين الى EducationUSA توفير موارد قيمة لمساعدة الطلبة في إتخاذ قرارهم الدراسي. تتوفر معلومات حول كيفية الاتصال بالمرشد الأكاديمي التابع الى EducationUSA في سفارة الولايات المتحدة في المنامة على https://educationusa.state.gov/centers/us-embassy-bahrain.

بوجود أكثر من 4700 مؤسسة معتمدة في جميع الولايات الأمريكية الخمسين ، هناك كلية أو جامعة أمريكية مناسبة للجميع. وهناك خيارات للدراسة مع العديد من خيارات التكاليف الدراسية ، بما في ذلك الكليات المحلية ونماذج "2 بلس 2" التي تجمع بين الدراسة في الكلية المحلية ومؤسسة ما لمدة أربع سنوات للحصول على درجة البكالوريوس.

الكليات والجامعات الأمريكية ترحب بكل الطلبة، وكذلك الأشخاص والمجتمعات الأمريكية في جميع أنحاء بلدنا. إن ما يقرب من 500 بحريني يدرسون في الولايات المتحدة كل عام ، وآمل أن تختاروا أن تكونوا واحدًا منهم. إننا نحتفل بجميع خريجي الجامعات الأمريكية التي تشكل حجر الأساس في العلاقة طويلة الأمد التي تربط بين الولايات المتحدة ومملكة البحرين.

بوصفي سفيرًا للولايات المتحدة في البحرين أهنئكم شخصياً وأشجع أولئك الذين تلقوا عروض قبول للالتحاق بالجامعات في أمريكا أن يقبلوا هذه الفرصة التي ستغير حياتهم وأن ينضموا إلى أقرانهم في المرور بالتجرية القيمة والفريدة من نوعها  في التعليم العالي الأمريكي.

بقلم جاستين سيبريل

سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى ملكة البحرين

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية