العدد 3852
الخميس 02 مايو 2019
المستشار‭ ‬ومقتدى‭ ‬وجهان‭ ‬لعملة‭ ‬واحدة
الخميس 02 مايو 2019

مثلما انتفض الشعب البحريني بسنته وشيعته ضد المستشار الطائفي الأخرق الذي وصف مكونًا رئيسًا من الشعب البحريني بأقذع الألفاظ التي لا يتلفظها إلا جاهل ظنًّا منه أنه سيلقى التأييد والتصفيق، ليفأجأ أن سكين التطاول هي من نحرت عنقه وهو يرى الإدانات قد انهمرت عليه من كل حدب وصوب.

وفي المسار ذاته، فإني أحسب أن مقتدى الصدر أراد امتحان مدى صلابة الشعب البحريني في التفافه حول راية قيادته الحكيمة، ليكتشف بعد سويعات قليلة من بيانه الشاذ أنه حاول العبث مع الشخص/ الجهة الخطأ، لينقلب السحر على الساحر، فيأتيه السخط الشعبي العارم من سوء أقواله ونواياه الشيطانية.

الأكيد أن كلا الشخصين حاولا استمالة بعض الممجوجين طائفيًّا وسياسيًّا لصفيهما في أعقاب تداعيات أحداث 2011 المؤسفة والمؤلمة، إلا أن الشعب أوعى من أن تمرّر عليه صفقات مدمرة هدفها ضرب الوحدة والنسيج الاجتماعي، بل إنه الجندي الأول الذي سيقف بالمرصاد لكل محاولات اللعب على وتر الاستغلال السياسي والطائفي والنيل من استقرار أراضيه وسلمه الأهلي.

رسالة الشعب البحريني كانت واضحة وهي أن البحرين بسنته وشيعته وقيادته الحكيمة بقيادة جلالة الملك خط أحمر، ولا مساومة على تلك المبادئ الراسخة مهما حيينا.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية