العدد 3853
الجمعة 03 مايو 2019
د. جاسم حاجي
التعلم‭ ‬الآلي‭ ‬ورقمنة‭ ‬العمليات
الجمعة 03 مايو 2019

يقدر الباحثون أنه في عام 2021، سيصل إنفاق المؤسسات على مشاريع الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي إلى 57 مليار دولار، أي أربعة أضعاف ما كان عليه في عام 2018، هذه التقنيات تستخدم الآن كل يوم، وليس فقط بين قادة الابتكار، وبفضل رقمنة العمليات التجارية، تسيطر المؤسسات على كميات أكبر من البيانات، والتي، بمساعدة التعلم الآلي، يمكن استخدامها لأتمتة العمل، في الوقت نفسه، يمكن أن يكون الإنفاق على المجالات الخمسة التالية محدودًا.

أولا تخفيض التكاليف المرتبطة بالحفاظ على الطاقة واستخدامها... فمع تزايد تعقيد النظام، يزداد أيضًا التحدي المتمثل في الإشراف عليه. وفيما يتعلق باستهلاك الطاقة وتوليد غاز ثاني أكسيد الكربون، ينتج قطاع الـ ICT (تقنيات الاتصالات، بما في ذلك خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات) اثنين في المئة من الانبعاثات العالمية، وهو على قدم المساواة مع شركات الطيران، ولتقليل نفقات الكهرباء الخاصة بها، قررت Google تكليف إدارة الطاقة في إحدى غرف الخوادم التابعة لها للذكاء الاصطناعي، والذي “تعلم” بنية المركز وخفض تكاليف التبريد بنسبة 40 في المئة.

ثانيا الحد من التكاليف البشرية من خلال الأتمتة. يتيح التعلم الآلي أتمتة الأنشطة المتكررة التي تستغرق وقتًا طويلاً، ما يؤدي إلى تحرير الفرق التي كانت تقوم بهذه الأنشطة للقيام بمزيد من المهام المربحة، حيث أنتجنا برنامجا لشركة الأبحاث الدولية Nielsen يمكنه أن يجد ويقرأ ويحفظ في قاعدة بيانات تركيبة محتويات المنتج باستخدام صورة فقط من عبوته، ما يقصر وقت العمل من الدقائق المخصصة لإعادة كتابة التكوين يدويا من الملصق، إلى بضع ثوان لالتقاط صورة للتغليف.

ثالثا الصيانة التنبؤية 4.0 - تحسين تكاليف صيانة الجهاز... نظرًا لأن أي عطل في الأجهزة يتضمن تكاليف الإصلاح ووقت توقف الإنتاج، فما هي الشركة التي لن تبحث عن الأدوات التي يمكنها التنبؤ بالأخطاء ومنعها؟ رابعا مراقبة الجودة - أخطاء أقل مع تعلم الآلة، ففي العديد من الصناعات، تأتي مراقبة الجودة مع تكاليف باهظة، بالنسبة لمصنعي أشباه الموصلات، التكاليف الباهظة تعني 30 % من التكاليف، ويؤدي التحكم التلقائي في الجودة باستخدام أدوات التعرف على الصور إلى زيادة نسبة العيوب التي يتم اكتشافها بنسبة تصل إلى 90 بالمئة.

خامسا قوة البيانات في المبيعات والتسويق وخدمة العملاء، حيث إن التعلم الآلي قادر على معالجة مجموعات البيانات بشكل أسرع وأكثر كفاءة حتى من معظم المحللين الخبراء، وهذا يجعل من الممكن تحليل ما يحدث باستمرار، على سبيل المثال، في نظام مبيعات الشركة أو معاملاتها، وكذلك مراقبة نشاط العملاء بانتظام.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية