العدد 3855
الأحد 05 مايو 2019
الصحافة‭ ‬البحرينية‭... ‬دور‭ ‬قيادي‭ ‬مضاف‭ ‬ومساند‭ ‬لحماية‭ ‬الوطن
الأحد 05 مايو 2019

للصحافة دور كبير في بلورة الوعي بالحياة الديمقراطية وروح العمل الجماعي المنظم الرامي إلى رفعة الوطن وتقدمه، وتمكنت الصحافة البحرينية في مسيرتنا الحضارية والمشروع الإصلاحي الرائد لسيدي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه من الرد والتصدي لكل محاولات النيل من هذا الوطن العزيز، وتواجدت بشكل فعال في مختلف الميادين، وأثبتت مقدرتها على تصحيح ومعالجة الأخطاء وكانت أحد الحلول الأساسية وبنفس طويل.

الرسالة السامية التي وجهها سيدي جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه في اليوم العالمي لحرية الصحافة أكدت الاهتمام الكبير الذي يوليه جلالته لأبنائه الصحافيين وإيمان القيادة بقوة الكلمة وتأثير الصحافة في مسيرة البناء وفي المجتمع ككل، وأنها ركن من أركان الدولة العصرية.

يقول جلالته حفظه الله ورعاه (لقد كنا حريصين منذ بداية مشروعنا الإصلاحي قبل عقدين على تعزيز حرية الصحافة والإعلام، باعتبارها جزءًا لا يتجزأ من حقوق الإنسان في المعرفة والتعبير عن رأيه وفكره بحرية ومسؤولية، وشاهدًا حيويًا على استدامة نهجنا الديمقراطي في إطار دولة القانون والمؤسسات الدستورية على أسس من العدالة والمساواة واحترام الحريات الأساسية والكرامة الإنسانية، استنادًا إلى تشريعات متطورة، وقضاء عادل ونزيه، ومجالس تشريعية وبلدية منتخبة، ومؤسسات حقوقية مستقلة، ومجتمع مدني فعَال).

وقال أيضا (نثمن عاليًا الإسهامات الوطنية للكوادر الإعلامية والفنية وكتاب الرأي والأعمدة، من الرواد الأوائل والشباب المبدع، باعتبارهم ثروتنا الحقيقية على طريق الإصلاح الديمقراطي والتقدم الاقتصادي والاجتماعي).

هذا تأكيد من جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه على ما تقوم به الصحافة من تأدية دورها الخلاق بأمانة شديدة ومواصلة العطاء من أجل رفعة الوطن وتقدمه، وكشريك مكلف بواجبات عظيمة في الدفاع عن الوطن والأمة العربية، وهذا التقدير من لدن جلالته للصحافة والصحافيين يعطينا دافعا قويا لمواصلة العطاء دون ضعف وتخلف والعمل على الحفاظ على أمن وسلامة هذا الوطن الغالي.

إن الصحافة البحرينية وبفضل القيادة وتشجيعها تقوم بدور قيادي مضاف ومساند لحماية الوطن.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية