العدد 3859
الخميس 09 مايو 2019
إيران... دولة خطرة على الإنسانية
الخميس 09 مايو 2019

التعقيدات التي يغرق فيها واقعنا المحلي والإقليمي والدولي، والسير في قلب العواصف، سببها دولة واحدة هي إيران، البلد المريض الذي لا حدود لممارساته الإرهابية في المنطقة وجرائمه وطغيان نظامه، والخطر الإيراني لم يعد يقتصر على المتضررين مباشرة منه، بل هو شامل للجميع، وكل تضامن في مواجهة النظام الإيراني قوة جديدة وهو في الوقت ذاته عزل إيران وخنقها.
منطقتنا أصبحت أقرب إلى الخيال الملحمي منه إلى الواقع، وأسباب هذه المشكلات واحدة، وبالتالي تلوح في الأفق أخطار ومواجهات عسكرية ستدخلنا في دوامة يعجز العقل عن تصورها، فالولايات المتحدة الأميركية أرسلت حاملات طائرات وقوة من القاذفات إلى منطقة الشرق الأوسط ردا على مؤشرات وتحذيرات مقلقة من إيران وإظهار أن الولايات المتحدة سترد بقوة لا تلين على أي هجوم، وكما قال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي إن أميركا تبعث رسالة واضحة لا لبس فيها إلى النظام الإيراني مفادها أن أي هجوم على مصالح أميركا أو على مصالح حلفائنا سيقابل بقوة لا تلين.
إن المعطيات والظروف تتبدل وعلى مرأى منا ومشهد منا بسرعة، فإيران لا تريد الاستقرار والأمن بالمنطقة، والإدراك الصفوي وفق هذا المعنى ينطلق من اعتبار أن الوسيلة الرئيسية لإشعال المنطقة هو إشغالها بالحروب والمواجهات العسكرية، وبالرغم من التفوق الأميركي الواضح إلا أن الهم الأكبر للنظام الإيراني مشاهدة المنطقة تعيش الفوضى وحالة من عدم الاستقرار.
قبل أن نلقي أنفسنا في متاهات التحليل يتعين علينا أن نلفت النظر إلى ضرورة تكاتف المجتمع الدولي من أجل التخلص من النظام الإيراني وإزاحته لأنه أصبح بما لا يدع مجالا للشك يهدد السلام العالمي بسبب إصراره على المؤامرات المحبوكة وزرع الألغام في طريق تقدم الشعوب، هذا النظام المريض ينشد إبادة شعوب المنطقة وتحويلها إلى قبر كبير، ونية الإبادة ظهرت منذ حلول ظلام نظام الملالي وزرعهم المحاصيل المخصصة للإرهاب والدمار.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية