العدد 3868
السبت 18 مايو 2019
الأمير خليفة بن سلمان والتتويج المُرتقب
السبت 18 مايو 2019

يتقاسم البحرينيون هذه الأيام، ، فرحة شعبية رائعة، بمناسبة اختيار (مجد الوطن) صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر، حفظه الله ورعاه كقائد عالمي، من منظمة الصحة العالمية، وهو المسمى المستحق لسموه، نظير كل ما قدمه لهذا الوطن.
ومن يعرف سموه عن قرب، ومن يقرأ المكاتبات الوطنية، والتاريخية لتأسيس الدولة الحديثة، والتي وقف بها جنباً إلى جنب، مع شقيقه الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، طيب الله ثراه، بمراحل ببناء صعبة، تشوبها التحديات والعراقيل، سيعي جيداً، حجم التضحيات التي وهبها من وقته، وصحته، وريعان شبابه، ليبني هذا الوطن، على أسس حديثة، بما فيه من وخير وصلاح للمواطن والمقيم.
ولقد أكدت حكومة البحرين ونجحت في عهد سموه الزاهر، على عدد من الأسس الإستراتيجية  لتطوير القطاع الصحي، منها التوسع في أقامة المستشفيات والمنشآت الصحية، الارتقاء بالكوادر الطبية التمريضية البحرينية، بتخريج كفاءات قادرة على الجديد من التكنولوجيا الحديثة، والعمل على توفير أفضل وأحدث الأجهزة الطبية في القطاع الطبي.
هنالك أيضاً، التوسع الناجح في إقامة المشروعات الطبية والصحية واستقطاب الاستثمارات في هذا المجال، العمل على استدامة الخدمات الصحية عبر توفير المخصصات المالية اللازمة وزيادتها، تعزيز جودة الخدمات الصحية وكفاءتها، العمل على أن يحظى المواطن بالعلاج المتطور لكافة الأمراض المزمنة المستعصية، والأهم من ذلك كله الاستماع إلى آراء المواطنين وملاحظاتهم فيما يقدم إليهم من خدمات صحية، وأخذها بعين الاعتبار، وهو ما يؤكده سموه الكريم دائماً.
لهذه الجهود المباركة كلها، والتي تخطت حاجز الخمسين عاماً، يُكرم سمو  رئيس الوزراء الموقر في العشرين من هذا الشهر، بسابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ منظمة الصحة العالمية، بحدث رفيع سيحضره رؤساء دول وحكومات ووزراء صحة، من الدول الأعضاء في المنظمة، والبالغ عددها 194 دولة، فهنيئاً للبحرين ولشعبها بسمو رئيس الوزراء، قائداً، ومعلماً، وأباً للجميع.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية