العدد 3870
الإثنين 20 مايو 2019
مواقف إدارية أحمد البحر
الأمير ومبادئ الأولويات
الإثنين 20 مايو 2019

أكاد أجزم قولاً وأنا أحمل معي أكثر من 3 عقود من الاشتغال في الإدارة، ممارسة واطلاعا، إن من أهم خواص القائد الإداري الملهم هي تلك التي وضعها (ليروي أيمس)، حيث يقول ’’القائد هو شخص يرى أكثر مما يرى الآخرون، ويرى أبعد مما يرى الآخرون، ويرى قبل أن يرى الآخرون‘‘.


هؤلاء القادة يؤثرون بطريقة استثنائية ويتصفون، كما يقول معجم المصطلحات الإدارية، بالثقة في النفس ووضوح في الرؤية.


وربما أستطيع القول أيضا، سيدي القارئ بأن تلك الخواص التي عرضناها يمكن أن تكون ضمن المبادئ التي يمكننا أن نضعها أمامنا لترشدنا إلى المسار الأصوب عندما نتفحص ونحلل الأسس التي نبني عليها قراراتنا عندما نقوم بتصنيف وتحديد الأولويات. هذه الأولويات التي قد تتعاظم صعوبتها كلما زادت الظروف الاقتصادية تعقيدا.


نستذكر تلك الخواص، سيدي القارئ ونحن نتحدث عن رجل دولة ثاقب الرؤية يمتلك القدرة الفريدة على القراءة المتأنية والمتعمقة للأولويات، واضعا الإنسان على رأس تلك الأولويات، فالإنسان لديه هو الهدف الذي لا يقبل جدلا. نحن نتحدث في هذا المقام عن أحد إنجازات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله ورعاه رئيس الوزراء الموقر.


فقد أتى تكريم سموه من قبل منظمة الصحة العالمية قائدا عالميا في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المنظمة تأكيدا للدور الذي يقوم به سموه في تعزيز مكانة المملكة وخاصة تلك المرتبطة بالإنسان. هذا الإنجاز هو انعكاس للمبادئ الأساسية للأولويات التي تضع الإنسان في بؤرة الاهتمام، وهذا ما يؤمن به سمو الأمير. فلك سيدي خالص التهنئة، وأطال الله عمرك، وأدامك ذخرا لهذا الوطن العزيز، وسندا لشعبه الوفي.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية